قد لا تدركين ذلك، ولكنّ بإمكانكِ لفت انتباه أيّ شخصٍ كان وأسره من دون حتّى التفوّه بأيّة كلمة. كيف؟ من خلال الاعتماد على لغة الجسد التي لها تأثير كبير على علاقتكِ بالآخرين والتي تلعب دوراً مصيريّاً في ترك انطباع جيّد أو سيّء.

في الواقع، هنالك العديد من الخطوات التي بإمكانكِ اتّباعها من أجل إتقان التواصل مع أيّ شخصٍ كان سواء في العمل أو حتّى في موعدكِ الغراميّ المقبل، وهي لا تتطلّب منكِ سوى بعض التركيز.

مثلاً، لا تستقبلي الطرف الآخر بابتسامة عريضة من بعيد وكأنّكِ تبذلين مجهوداً كبيراً لنيل إعجابه، شاهدي الفيديو لتعرفي ما عليك القيام بها.  بالإضافة إلى طريقة الاستقبال، وضعيّة الجلوس تلعب دوراً مهماً جداً في تكوين العلاقات، فالوضعيّة الصحيحة لا تُظهر مدى احترامكِ للآخر فحسب، بل تشكّل أيضاً خير دليل على ثقتكِ بنفسكِ. شاهدي الفيديو أعلاه لتعرفي ما هي وضعية الجلوس التي عليك اتباعها.

في الفيديو، سنعرّفك أيضاً على حيلة سهلة لكن دقيقة جداً ستمكّنك من أن تبدي أكثر وداً وتجعلك توحين بأنك تتقنين فن التواصل مع الآخرين.لكن إذا قمت بها بالطريقة الخاطئة فستعرّضك لموقف محرج وقد يشعر مَن أمامك بالإهانة. 

أخيراً هناك أمور كثيرة تقومين بها من دون الانتباه قد تصعّب عليك تكوين صداقات بسرعة، فمثلاً الإنشغال بما أمامكِ من أوراق، أقلام أو أيّ شيء آخر خلال المحادثة يدلّ على مدى توتّرك، ترددكِ وارتباككِ أثناء تبادل أطراف الحديث مع الشخص الآخر. شاهدي الفيديو أعلاه لتعرفي ما عليك القيام به.