بالفيديو، لقطات لم ترينها من قبل للأميرة ديانا والأمير هاري

كان الأمير هاري في الـ12 من عمره عندما توفّت والدته الأميرة ديانا، إلّا أن صور ولحظات كثيرة تجمع بينهما، وُثّقت بعدسات الكاميرا منذ لحظة ولادة الأمير هاري. فعلى الرغم من مرور حوالي 22 عاماً على وفاة الأميرة ديانا، إلا أنّ ذلك لم يمنع ابنها الأمير هاري من تكريمها وذكرها كلّما أتيح له الأمر، حتّى أنه قام بذلك في يوم زفافه.
لذا بمناسبة عيد ميلاد الأمير هاري الـ35، جمعنا لك صور وفيديوهات مؤثّرة وعفويّة تجمع بينهما. شاهدي كلّ الصور واللحظات داخل الفيديو،وفي ما يلي سنذكر لك أبرز اللحظات والأحداث: 

لحظات حميمة تجمع بين الأمير هاري ووالدته الراحلة

صور كثيرة تجمع بين الأمير هاري والأمير ديانا خلال فترة الطفولة، أكان في المناسبات الملكية أو في الإطلالات غير الرسميّة. من الملفت أن الأميرة ديانا لم تمنع أولادها يوماً من التعبير عن مشاعرهم بأي طريقة ممكنة. في بعض الصور يظهر الأمير هاري بطريقة عفوية يقوم بتعابير في وجهه. قد يرى البعض أن هذه الخطوة لا تليق بالعائلة الملكية إلا أن الأميرة ديانا لم تبدو منزعجة أبداً.

لحظات عفويّة تجمع بين الأميرة ديانا والأمير هاري 

من المعروف أن الأميرة ديانا لم تتوقف يوماً عن محاولة عيش حياة طبيعية مليئة بالطاقة، وحققت ذلك عبر مشاركة أطفالها بكل النشاطات الترفيهيّة، حتى أنها كانت خصصت أوقات للترفيه ولزيارة الأماكن الجديدة والمسليّة برفقة أطفالها. في الفيديو تظهر الأميرة ديانا وهي تشارك  مع أولادها بمختلف  النشاطات أكان في المنزل أو خارجه. صور كثيرة تجمع بينهما أكان خلال رحلات الثلج، أو السفر أو حتى في المنزل، شاهديها كلّها في الفيديو أعلاه.

يبدو أن علاقة الأمير هاري بوالدته الأميرة ديانا علاقة وطيدة وصلبة، فعلى الرغم من موت الأميرة ديانا في عمرٍ صغير، عندما كان الأمير هاري في الـ12 من عمره، إلّا أنه ما زال حتى اليوم يكرّمها ويذكرها في كل فرصة تتاح له. ففي إحدى المقابلات عبّر الأمير هاري عن اشتياقه لوالدته وعبّر بالكلمات التالية: "كل يوم مهما كنت أفعل، أتساءل كيف كانت ستكون الأمور لو كانت لا تزال هنا، ماذا كانت ستقول، وكيف كانت ستجعل الجميع يضحكون".