تذكير لطيف: أنتِ جميلة في كلّ حالاتكِ. نحن هنا لنذكّركِ بهذا الأمر، وغيرنا كثيرون أيضاً، منهم من اختار منصّات مواقع التواصل الاجتماعيّ والبودكاست لإيصال هذه الرسالة، وذلك عبر طرح مواضيع ونشر صور تسلّط الضوء على كسر الصور النمطيّة ومعايير الجمال... ننصحكِ بمتابعتهم!

بودكاست تستحقّ أن تستمعي إليها

1- بودكاست I Weigh

بودكاست I Weigh

بودكاست يحتفل بالتقدّم وليس بالكمال والمثاليّة. تتحدّى الممثّلة Jameela Jamil أعراف المجتمع، من خلال مقابلات مع ناشطين، مؤثّرين وأصدقاء حول تجاربهم وقصصهم.

2- بودكاست Embrace Your Body

 بودكاست Embrace Your Body

بودكاست يجمع بين العلم والقصص التي يحتاجها الأهل لتنشئة أطفال يحرّكون، يغذّون، يحترمون ويحتضنون أجسامهم.

3- بودكاست Body, I Love You

بودكاست Body, I Love You

كلّ ما يتعلق بحبّ الجسم وقبول الذات والثقة بالنفس، يتمّ التطرق إليه في هذا البودكاست. الهدف؟ إلغاء "برمجة" النساء لكره أجسامهنْ، وتحويل هذا الكره إلى حبّ غير مشروط للذات.

4- بودكاست The Beauty Standard

 بودكاست The Beauty Standard

يهدف هذا البودكاست إلى إلهام كل شخص، دعمه وتقديم ما يحتاج إلى سماعه، لمواصلة رحلته في الجمال والعناية بالذات.

14 حساب انستقرام يدعم المرأة ويشجّعها

صفحات لا بدّ من أن تتابعيها على إنستقرام

1- صفحة Karen Wazen على انستقرام

كارن وازن Karen Wazen على انستقرام

عبر صور وكلمات تكسر القيود التي وضعها المجتمع لمعايير الجمال، هكذا تفتخر كارن وازن بالبهاق الذي يميّز بشرتها وعلامات تمدّد الجلد. مقابل الصور التي تبدو فيها رائعة وبأحسن حالاتها، تنشر أيضاً اللّقطات الواقعيّة عندما تكون متعبة، بدون مكياج وعلى طبيعتها 100%، في رسالة لكلّ مَن يتابعها بأنّ ما من أحد كامل.

2- صفحة Danae Mercer على انستقرام

تكشف Danae Mercer عن طيّات بطنها وخطوط السيلوليت الطبيعيّة في جسمها، بصور ليست "قبل" و"بعد"، إنّما "حقيقة" مقابل "تزييف"، أو "جسم بوضعيّة مرتاحة" مقابل "جسم بوضعيّة جاهزة للصور". لقطات تذكّركِ من خلالها أن تحبّي جسمكِ وشكلكِ، وأنّ البطن الكبير، السيلوليت، علامات التمدّد والتجاعيد ما هي إلّا سمات مميّزة تزيدكِ جمالاً.

3- صفحة Caroline Labouchere على انستقرام

"شعر رماديّ. لن أقصّه ولن أصبغه. أحبّه." لا تخجل Caroline Labouchere من شعرها الرماديّ الطويل الرائع، لا بل تتباهى به، ولربّما يكون من أكثر السمات الخارجيّة التي تميّزها كعارضة في عمر الـ 58 ! تابعيها، واستمدّي الوحي منها.

4- صفحة Lainey Molnar على انستقرام

تجسّد برسوماتها المبتكرة قصصاً واقعيّة ومواقف تحدث مع كل نساء العالم، وقسم كبير منها يذكّر بأنّ شكل المرأة، حجمها، وزنها وملامحها، كيفما كانت، جميلة وأنّه ليس هناك معيار يحدّد كيف يجب أن تكون المرأة، شكلاً ومضموناً.