المملكة العربية السعودية  دفعة من الكادر النسائي في القوات المسلحة السعودية لا تزال المرأة السعودية مستمرة في تحقيق المزيد من الانتصارات. فبعد اكتساب عدداً من الحقوق التي تضمن لها المساواة مع الرجل، ها هي المملكة تشهد تغيراً كبيراً يضيف مزيداً إلى مكانة المرأة كثيراً من الحقوق. في سابقة فريدة من نوعها، شهدت المملكة العربية السعودية تخريج أول دفعة عسكرية نسائية تحت رعاية رئيس هيئة الأركان العامة في السعودية. فقد أتمّت الفتيات الملتحقات بالتدريب الدورة الأساسية. تعرفي فيما يلي إلى أهم التفاصيل حول هذا الخبر. 

تخرج الدفعة العسكرية النسائية الأولى في المملكة السعودية

نشرت وزارة الدفاع السعودية على حسابها الخاص بموقع تويتر مقاطع من الفيديو التي تستعرض تخريج الدفعة النسائية العسكرية الأولى. تحدثت بعض المجندات في أحد الفيديوهات عن تجربتهن الخاصة وشعورهن بالفخر لدى المشاركة بالخدمة العسكرية. 

في ظل الاحتفال بتخريج الدفعة النسائية الأولى من مركز تدريب الكادر النسائي للقوات المسلحة السعودية، شهد رئيس هيئة الأركان العامة السيد فياض بن حامد الرويلي على تخرج مجموعة من الفتيات اللاتي التحقنّ بدورة التدريب "دورة الفرد الأساسي" في مركز تدريب الكادر النسائي للقوات المسلحة. وقد تم تخريج الفتيات في أجواء احتفالية حضرها عدد من كبار ضباط القيادات العسكرية بالمملكة. وقد تم الإعلان عن النتائج وأسماء المتفوقات وتقديم الجوائز لهن. 

استمرت دورة التدريب للكادر النسائي للقوات المسلحة مدة 14 أسبوع وتضمنت العديد من المحاور الأمنية والتدريب عليها. وفي هذا السياق أشار القائمون على تدريب الفتيات، إلى  أن الهدف هو تقديم رسالة مهمة للعالم، إضافةً إلى توفير برامج ومناهج تدريبية متميزة وفقاً لمقاييس عالمية. كما أن للمشاركة النسائية دوراً كبيراً يضمن الوصول إلى أداء أفضل يساعد على تحقيق مزيداً من الأهداف. 

المملكة العربية السعودية  دفعة من الكادر النسائي في القوات المسلحة السعودية المملكة العربية السعودية  دفعة من الكادر النسائي في القوات المسلحة السعودية

المملكة العربية السعودية  دفعة من الكادر النسائي في القوات المسلحة السعودية المملكة العربية السعودية  دفعة من الكادر النسائي في القوات المسلحة السعودية

تمكين المرأة في السعودية 

بعد سنوات من المطالبة بحقوق المرأة في السعودية، تمكنت المرأة السعودية مؤخراً من تحقيق بعض المكاسب مثل الحق في قيادة السيارة والحق في ممارسة بعض الوظائف والحق في التعليم والتدريب. وبعد اكتساب الحق في الالتحاق بالجيش السعودي، لا يزال هناك المزيد من المكتسبات التي ستسعى المرأة السعودية في تحقيقها في المستقبل.