سجلّت دبي رقماً قياسياً عالمياً جديداً بعد أن أصبحت تحتضن أعمق مسبح للغطس في العالم. هذه المدينة التي تشتهر بمشاريعها الترفيهية العملاقة حطمت العديد من الأرقام القياسية مثل منحدر التزلج الداخلي، المتنزهات المائية الهائلة، أطول مبنى في العالم وغيرها، افتتحت حديثاً أعمق مسبح للغطس في العالم وتم اعتماده من قبل موسوعة جينيس للأرقام القياسية. إليكّ كلّ التفاصيل عنه. 

دبي تفتتح أعمق مسبح للغطس في العالم

هذا المسبح يعادل ستة مسابح أولمبية وأعمق بخمسة عشر مترا من أي مسبح آخر، ويقدّم تجارب غوص استثنائية لعشاق المغامرة. بالإضافة إلى ذلك، يساعدهم على استكشاف أسرار جديدة للعوالم الموجودة تحت الماء ضمن بيئة آمنة وتحت إشراف نخبة من المدرّبين المحترفين. المسبح مصمم على شكل محارة في إشارة إلى تراث صيد اللؤلؤ في الإمارات وفي دلالة على ارتباط أهل الإمارات بالبحر ورياضة الغوص.

يحتضن حوض "ديب دايف دبي" بيئتين حيويتين تحت الماء مع غرفة جافة على عمق 6 و21 متراً. بالإضافة إلى ذلك، يشكّل أكبر استوديو للأفلام تحت الماء على مستوى المنطقة إذ أنه مزود بـ 56 كاميرا تغطي جميع زواياه، إضافة إلى أنظمة متطورة للصوت والإضاءة التعبيرية وغرفة تحرير مع جدار فيديو متعدد الشاشات. يتم تنقية المياه وتجديد دورتها كل ست ساعات بواسطة نظام هو الأضخم والأسرع من نوعه في المنطقة، وذلك باستخدام منقيات مصنوعة من صخر بركاني طبيعي شديد التمدد بالتسخين مع فلاتر من تطوير وكالة ناسا وأجهزة تعمل بتقنية الأشعة فوق البنفسجية، للحفاظ على درجة حرارة المياه عند معدل درجة 30 مئوية لتوفير بيئة مريحة للغواصين.

في هذا المسبح، يمكن للزوار ممارسة الغوص باسطوانة أكسجين أو الغوص الحر لعمق 60 متراً حيث يحتوي على كمية من المياه تعادل ستة مسابح أولمبية أو 14,6 مليون لتر. سيكون باستطاعة الزوار والغواصين استكشاف معالم تشبه مدينة غارقة مزودة بالصوت والإضاءة حيث سيجدون مساكن وشقق مهجورة ومرآباً مكتملاً بسيارة فاخرة وأروقة ألعاب مع طاولة كرة قدم وطاولة بلياردو ومكتبة وغير ذلك الكثير من الأشياء المثيرة والمذهلة، في مجموعة متنوعة من الأعماق لتناسب جميع مستويات الخبرة، مع إمكانية استعمال عدد من أجهزة الألعاب التي تعمل بالعملات المعدنية، وقد زار المسبح بالفعل ضيوف بارزون بمن فيهم الممثل العالمي ويل سميث Will Smith الذي وصف التجربة بالجنون.


سيقدم ديب دايف دبي في Deep Dive Dubai الذي يقع في ند الشبا، على بعد 25 دقيقة فقط من مطار دبي الدولي مجموعة متنوعة من الخبرات، بما في ذلك تجارب ودورات الغوص لأول مرة وغوص السكوبا وورش العمل لجميع مستويات الغوص، من المبتدئين إلى المدربين التقنيين. هناك أيضاً جولات معروضة، ويمكن لمن لا يحب الغطس في الماء المشاهدة من مطعم مجهزاً بنوافذ كبيرة وشاشات تلفزيون. كما يضم "ديب دايف دبي" مرافق لاستضافة الفعاليات تتّسع حتى مئة شخص، إلى جانب مساحات حيوية لعقد الاجتماعات ورعاية الأعمال والمؤتمرات والحفلات. 

يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات حول الحوض وكيفية الحجز اعتباراً من نهاية شهر يوليو 2021، من خلال الموقع الإلكتروني: www.deepdivedubai.com