أطلق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، الرؤية التصميمية لمخطط العلا الجديد الذي أخذ اسم "رحلة عبر الزمن". هذا المشروع يهدف إلى إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسية في العلا؛ حيث يُعد محطة رئيسية ضمن برنامج تطوير العلا تحت إشراف الهيئة الملكية لمحافظة العلا وتحويل العلا إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030.

يأتي تطوير المنطقة الثقافية للعلا لتعزيز الانفتاح الثقافي في المملكة على دول العالم أجمع من خلال تحويل العلا إلى متحف حيّ ووجهة عالمية للفنون، التراث، الثقافة والطبيعة، كما تأتي في إطار جهود تنويع مصادر الاقتصاد وتحسين جودة الحياة. مخطط رحلة عبر الزمن، يتكوّن من 3 مراحل رئيسية، ومن المقرر أن تكتمل أولى مراحله في نهاية عام 2023 وتستمر حتى العام 2035  ليبدأ باستقبال الزوار، السياح، هواة التاريخ والحضارات القديمة التي استوطنت واحات العلا المتنوعة على مدار أكثر من 7 آلاف عام من التاريخ البشري. تهدف استراتيجية التطوير عند اكتمالها في عام 2035 إلى توفير 38 ألف فرصة عمل جديدة، بالإضافة إلى المساهمة بمبلغ 120 مليار ريال في الناتج المحلّي الإجمالي للمملكة.

مخطط رحلة عبر الزمن في السعودية


مخطط رحلة عبر الزمن في السعودية

يشمل المخطط أكبر مبادرة لإحياء وتأهيل الواحات الثقافية والطبيعية بشكل مستدام في العالم، بما يمثل نموذج لإلتزام المملكة العربية السعودية بالحفاظ على الإرث الثقافي والطبيعي، حيث ستصبح نموذج عالمي للتنمية المستدامة والمسؤولة والشاملة للمجتمع المحلي. إليكِ فيما يلي أبرز ما يضمّ المخطط:

5000 غرفة فندقية في العلا  

صرّح الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، أنه من المتوقع إنشاء أكثر من 5000 غرفة فندقية في العلا بحلول عام 2035. في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي عمرو المدني، إن 200 من هذه الوحدات قيد الإنشاء حالياً وسيتمّ الانتهاء من حوالي 1000 وحدة جاهزة بحلول نهاية عام 2023. 

5 مراكز و15 مرفقاً ثقافياً

تعتبر العلا موطناً لسلسلة من المواقع التاريخية والأثرية الرائعة، مثل دادان القديمة، عاصمة المملكتين الدّيدانية واللّحيانية، والتي تعتبر واحدة من أكثر المدن تطوراً خلال الألفية الأولى قبل الميلاد في شبه الجزيرة العربية، وكذلك آلاف الأمثلة على الفنون الصخرية والنقوش القديمة، علاوةً على محطات سكة حديد الحجاز. ىوفقاً للهيئة الملكية لمحافظة العلا، فإن مخطط "رحلة عبر الزمن" يستوحي بناءه وتشكيله من طبيعة العُلا وتراثها، ومن ركائزه إنشاء 5 مراكز تمتد على طول 20 كيلومتراً من قلب العُلا، تعكس بشكل فريد الطبيعة والتضاريس التي تنفرد بها هذه المنطقة الجغرافية. تبدأ هذه المراكز من مركز البلدة القديمة جنوباً، مروراً بمركز واحة دادان، ثم واحة جبل عكمة، ومنها إلى الواحة النبطية، وصولاً لمدينة الحجر الأثرية (مدائن صالح) شمالاً.
ضمن هذه المراكز الخمسة، سيتم إنشاء 15 مرفقاً ثقافياً جديداً، بما في ذلك المتاحف والمعارض ومعالم الجذب السياحي، لتكون معالم رئيسية لكل مركز، مع إضافة 9 آلاف غرفة للإقامة والمعيشة لاستقطاب مليوني زائر، وسيقدّم كل مركز مزيجاً خاصاً به من خيارات المعيشة والضيافة التي تمنح خيارات متعددة من الفنادق ومنتجعات السياحة البيئية إلى النزل الفاخرة ومواقع سكن منحوتة في الجبال. تخطط الهيئة أن يكون كل مركز من المراكز معلماً ثقافياً بحد ذاته، لتعكس بشكل فريد الطبيعة والتضاريس التي تنفرد بها هذه المنطقة الجغرافية؛ حيث تم اعتماد هذا التصميم المكاني للمراكز والمرافق الثقافية لترتكز على توفير تجربة فريدة للزوّار لاستكشاف تاريخ المنطقة العريق.

معهد الممالك

يعدّ معهد الممالك أحد أبرز مشاريع مخطط رحلة عبر الزمن، وهو مركز عالمي لدراسات الحضارات التي سكنت شمال غرب شبه الجزيرة العربية على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري. يشمل ذلك الممالك العربية القديمة دادان ولحيان والأنباط في مدينة الحجر الأثرية، وهو أحد المواقع المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي. 

قطار العلا السياحي 

أحد أبرز المشاريع في المخطط، إنشاء قطار العلا السياحي، حيث يهدف لإثراء التجارب السياحية لتكون مليئة بتفاصيل التنوع التراثي والطبيعي لسكان العلا وزوارها، عطفاً على مكانة العلا مفترق طرق ومركز اتصال لشمال غربي الجزيرة العربية، يربط بين المراكز الخمس الجديدة. تركّز الهيئة الملكية على حلول ومفاهيم مستدامة للتنقل، تهدف إلى تقليل الازدحام في الطرق وخفض مستوى الضوضاء وتوظيف الطاقة الكهربائية والمستدامة بفعالية، وتعزيز شبكة الربط بين المراكز والأحياء والمواقع التراثية والمواقع السياحية.

تأهيل المساحات الخضراء

مشروع إعادة إحياء وتأهيل واحة العلا الثقافية التزام سعودي، بتقديم نموذج يحتذى به في حماية التراث الثقافي والطبيعي للعالم والحفاظ عليه، بالاعتماد على سياسات متينة لتنمية المناطق الطبيعية، والإنتاج الزراعي المستدام، وتحسين إدارة المياه، بالإضافة إلى تعزيز مبادئ الاقتصاد الدائري في المخطط، كما سيتم كذلك تخصيص 80 في المائة من إجمالي مساحة العلا محميّات طبيعية لإعادة إحياء النباتات وإعادة النظم الطبيعية، بما في ذلك المحافظة على الحيوانات البرية وإعادة توطينها وحماية الموائل الطبيعية لها. تشير الهيئة الملكية إنه بالتناغم مع مبادرة السعودية الخضراء، يعتمد برنامج تطوير العلا على استراتيجية لإعادة تأهيل وإحياء الواحات، وذلك من خلال تنفيذ مشروع الواحة الثقافية ضمن مخطط رحلة عبر الزمن، وتأهيل 10 ملايين متر مربع من المساحات الخضراء، بما يسهم في زيادة الغطاء النباتي الطبيعي، ويعزز سلامة البيئة المحلية، ويتماشى مع طموح السعودية للحد من انبعاثات الكربون بنسبة 60 في المائة، وزراعة 10 ملايين شجرة، وزيادة المساحات الخضراء بنسبة 12 ضعفاً خلال السنوات المقبلة.