ريما الجفالي المرأة السعودية قيادة المرأة السعودية المملكة العربية السعودية

دخلت أول سائقة فورمولا سعودية ريما الجفالي التاريخ عند ظهورها السبت الماضي لأول مرة، في الموسم السادس لبطولة فورمولا 3 البريطانية. أثبتت ريما الجفالي مرة جديدة قدرة المرأة السعودية على القيام بالمهام الصعبة في ظلّ التطورات الجديدة التي تطرأ في المملكة العربية السعودية. 

في التفاصيل، شاركت ريما الجفالي في بطولة فورمولا 3 BRDC، على مسار Brands Hatch الأسطوري لسلسلة المملكة المتحدة، والتي استمرت ليومين متتاليين. السائقة السعودية أبدت استعدادها لاستعراض مواهبها وخوض غمار منافسة عالمية جديدة هذه المرّة، وذلك بعد مشاركتها في منافسات سباقات فورمولا إي الدرعية لعامَي 2019 و2020، وهو الحدث الرياضي العالمي الذي يقام على أرض المملكة العربية السعودية. 


نبذة عن السائقة السعودية ريما الجفالي

  • تعدّ السائقة السعودية ريما الجفالي البالغة من العمر 29 عاماً من أشهر السائقات السعوديات، وأول فتاة سعودية تنال رخصة قيادة لسباقات السيارات، والمشاركة في البطولات. 
  • نجحت ريما الجفالي خلال فترة وجيزة بتحقيق نجاحات كبيرة وأثبتت للجميع موهبتها وقدراتها الكبيرة.
  • تعدّ ريما الجفالي إحدى 3 سائقات من منطقة الخليج العربي شاركن في بطولة لسباقات السيارات مع أفضل السائقين في العالم. 
  • حصلت السائقة السعودية ريما الجفالي على المركز الثاني عن الفئة الفضية والمركز الرابع في الترتيب العام عند مشاركتها للمرة الأولى في بطولة كأس "تي آر دي 86 " على حلبة مرسي ياس في أبو ظبي. كما تشمل خبراتها السابقة على المشاركة في سباق تحدّي "إم آر إف" للسيارات في الهند. 
  • كانت بداية مسيرتها المهنية بظهورها في كأس TRD 86 وMRF Challenge العام 2018، قبل أن تنتقل إلى المملكة المتحدة للمشاركة في بطولة F4 البريطانية في العام 2019. 
  • كانت سائقة الرالي السعودية ريما الجفالي تعمل في مجال الخدمات المالية، وتعتبر أنها اكتشفت موهبتها في رياضة السيارات متأخراً رغم أنها طوال حياتها تحب السيارات والرياضة.

رسمت ريما الجفالي من خلال إصرارها وعزيمتها على ملاحقة شغفها، الطريق أمام غيرها من مثيلاتها من السيدات السعوديات لإقتحام كافة مجالات الحياة والتي كانت في وقت من الأوقات حكراً على الرجال فقط. على الرغم من نشأتها في مجتمع متحفظ إلا أن إصرارها وتشجيع من حولها من الأهل والأصدقاء هو ما ساعدها على التقدم درجات كثيرة للوصول لعالم الإحترافية والإعتراف بها وبموهبتها كسائقة سيارات تستحق أن يكون لها مكان وسط كبار المتسابقين وعلى حلبات السباقات العالمية.