في فعالية هي الأكبر من نوعها حتى الآن على مستوى المملكة العربية السعودية، نجح موسم الرياض منذ إفتتاحه يوم 11 أكتوبر وحتى هذه اللحظة في تحقيق ما يقارب 80% من أهدافه، وذلك بحسب ما صرح به تركي الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه. 

ضمن النجاحات التي حققها موسم الرياض 2019، هو انه استطاع أن يستقبل أكثر من 5 ملايين زائر في أسبوعين فقط والذي يتضاعف عددهم خاصة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

خلال فترة 10 أيام فقط من إنطلاقته، سجل موسم الرياض أيضاً مبيعات بقيمة 235 مليون ريال (حوالي 62 مليون دولار). كما نجح هذا الحدث الضخم في تحقيق أكبر عائد في الرعاية من الشركات المساهمة في تاريخ المملكة بأكثر من 400 مليون ريال. هذا وتمكّنت فعاليات هذا الموسم من تحقيق معدل إشغال الفنادق بلغ 98% ووصلت مبيعات حجز القطارات في خط الرياض- الدمام إلى 40% كمعدل إشغال.

في تصريح آخر له، أفاد تركي الشيخ أنه تم بيع حوالي 8.3 مليون تذكرة في 5 مواقع فقط من الموسم والتي تم افتتاحها حتى الآن.

تجدر الإشارة هنا الى أن موسم الرياض والذي من المفترض أن يستمر حتى منتصف شهر ديسمبر المقبل، يضم 12 منطقة رئيسية للفعاليات و6 مناطق فرعية منتشرة في مواقع مختلفة من العاصمة حيث تم إفتتاح بعضها أول الموسم على أن يتم إفتتاح باقي المواقع طوال فترة الموسم. كما هو مخطط له، ستقدم كل منطقة أنواع فعاليات مختلفة ومتميزة عن غيرها من المناطق.

بعيداً عن الأرباح الهائلة التي حققها الموسم حتى الآن، وفر الحدث الكبير فرص عمل كبيرة للشباب السعودي حيث ساهمت الفعالية في توفير فرص عمل موسمية لما يقارب 24 ألف سعودي وسعودية فضلاً عن توظيف ما يصل إلى نحو 22 ألف شاب وشابة سعوديين كمتطوعين بأجر.

يمكن القول أن موسم الرياض ساهم حتى الآن بجزء كبير في تحقيق رؤية المملكة 2030 في تحويل السعودية إلى واحدة من أهم الوجهات السياحية والترفيهية في العالم وزيادة عدد السياح الذين يزورون المملكة العربية السعودية والإيرادات المتحققة من هذا القطاع إلى 18% في السنوات الـ14 المقبلة، مع التركيز بشكل خاص على السياحة الترفيهية.