تزامناً مع رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية بإبتكار وتطوير مشاريع متميزة في جميع أرجاء البلاد لخدمة الوطن والمواطن وتعزيز مكانة السعودية كوجهة سياحية، ترفيهية، تجارية وصناعية متميزة في المنطقة، تعمل جميع الجهات المعنية بخطى ثابتة متسارعة لإنهاء 80 مشروع تقريباً، في مجالات مختلفة لتصبح المملكة معلماً حضارياً بارزاً ومركزاً مهماً لتلبية رغبات وإحتياجات جيل المستقبل. إليكِ 4 من أبرز هذه المشاريع!

1- مشروع نيوم

مشروع نيوم السعودية

نيوم هو المشروع الذي سيصبح الوجهة الحضارية الجديدة للمملكة العربية السعودية. من المقرر أن يتواجد المشروع الذي تبلغ تكلفته 500 مليار دولار على الساحل الشمالي الغربي، وبالتحديد في مدينة تبوك. بمساحة حوالي 26000 متر مربع، نيوم هو مشروع إستثماري تجاري وصناعي يضم أراضي داخل الحدود المصرية والأردنية.
 يقدّم المشروع مدينة سياحية عبر الحدود والتي ستحتوي على 12 مدينة متنوعة، منتجعات سياحية، 6 تجمعات حضارية، ميناء ضخم، 3 مطارات صغيرة، مطار دولي كبير ومنطقة صناعية ضخمة.
 من المخطط أن يكون نيوم مشروع قائم بذاته، وهذا يعني أن المشروع مستثنى من أنظمة وقوانين الدولة الإعتيادية، كالضرائب والجمارك وقوانين العمل والقيود القانونية الأخرى على الأعمال التجارية وذلك وفقاً للإعلانات الأولية.
 مشروع مدينة نيوم يهدف إلى إنشاء نموذج عالمي في مختلف المجالات ويطمح لأن يكون أحد أهم العواصم الاقتصادية والعلمية العالمية، من خلال التركيز على الصناعات والتكنولوجيا المتقدمة في بناء وتطوير المشروع، مع استخدام الروبوتات للعديد من الخدمات والطاقة التي يتم توليدها فقط من الرياح والطاقة الشمسية، فضلاً عن تطوير السيارات ذاتية القيادة والطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى تطبيق مفهوم الزراعة المائية أو الهوائية لتوفير الغذاء.

2- مشروع أمالا

مشروع أمالا السعوديةمشروع أمالا هو مشروع آخر سيقام على ساحل البحر الأحمر. يهدف مشروع أمالا إلى تعزيز وترسيخ مفهوم السياحة العلاجية الفاخرة في المنطقة حيث سيضم المشروع منتجعاً صحياً متكاملاً ومرافق صحية متقدمة، بالإضافة إلى تركيز الإهتمام على المجال الرياضي- واحد من أهم عناصر الصحة الجيدة- حيث سيدعم المشروع جميع الرياضات التنافسية مثل الفروسية وسباقات الإبل.
 تواجد المشروع على ساحل البحر الأحمر سيجعل منه الوجهة المثالية للغوص وإكتشاف الأعماق، وعجائب المخلوقات والتماس أسرار البحر. كما أن موقعه الإستراتيجي سيجعله مرسى لليخوت كاملة الخدمات لتنطلق منه إلى رحلات بحرية متميزة.
 يمتد مشروع أمالا على مساحة 3800 كيلومتر مربع وهو سهل الوصول إليه لوجود مطار خاص به. من المقرّر أن يكون وجهة سياحية متميزة لكل سائح يبحث عن التميز والإختلاف. سيوفّر المشروع العديد من الخيارات السكنية المتنوعة التي تناسب كل الأذواق، من الفنادق الفاخرة، الفيلّات والشقق السكنية بالإضافة إلى تخصيص منطقة للمطاعم، المقاهي ومتاجر البيع بالتجزئة.
 إلى جانب الإهتمام بالجانب الترفيهي، الرياضي والصحي، سيدعم المشروع أيضاٌ الفن بكل أشكاله حيث يضم أمالا مركزاّ للفنون يجمع بين كل عناصر الفن المعاصر تحت سقف واحد وسيضم أيضاُ مجمّع للفنانين وفق نمط حياة الريفيرا.

3- مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

مشروع الملك عبدالله السعوديةفي موقع استراتيجي بامتياز بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وعلى بعد 88 كلم عن شمال جده، ستكون مدينة الملك عبدلله الإقتصادية وهي مشروع على ساحل البحر الأحمر حيث تتقاطع فيه أهم طرق الملاحة البحرية والجوية.
 مدينة الملك عبدالله الإقتصادية هي أكبر مدينة جديدة مموّلة من القطاع الخاص في العالم إذ تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 181 متر مربع، أي ما يقارب حجم العاصمة واشنطن.
 يضم المشروع ميناء الملك عبد الله والذي سيكون من الأهم على ساحل البحر الأحمر وفي منطقة الشرق الأوسط، المناطق السكنية الساحلية التي تتألف من مجمعات سكنية متكاملة، الوادي الصناعي الذي يوجد به أكثر من 2500 شركة تصنيع وخدمات لوجستية، ومنطقة لإعادة التصدير، بالإضافة إلى منطقة الحجاز التي تضم محطة الحرمين عالية السرعة لنقل المسافرين إلى كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة في مدة تتراوح بين 25 و60 دقيقة.
 على رأس كل ذلك، سيتضمّن المشروع أيضاً نادي أزميرالدا الصحي والرياضي ومارينا بروميناد وجمان بارك، ليصبح بذلك الوجهة المثالية للإستمتاع بالحياة العصرية وسط مجتمع صحي وآمن.

4- مشروع القدية

مشروع القدية السعوديةعند الإنتهاء منه سيكون مشروع القدية هو عاصمة الترفيه المستقبلية بالسعودية وذلك لأنه أكبر مشروع ترفيهي في المملكة، أكبر بثلاث مرات من ديزني لاند في الولايات المتحدة الأمريكية.
 سيضمّ المشروع جميع النشاطات الترفيهية المتنوعة مثل الأنشطة الترفيهية المائية والثلجية، والمغامرات في الهواء الطلق. كما أن موقعه بالقرب من الصحراء سيجعله المكان المثالي لمحبّي المغامرات الصحراوية وتجارب السفاري.
 يتألف المشروع من ثلاث مراحل مختلفة سيتم الإنتهاء منها على فترات زمنية مختلفة. المرحلة الأولى هي مرحلة المنتزه الترفيهي الأكبر في العالم والذي هو ضمن مجموعة أكبر المنتزهات الترفيهية في العالم، ومن المقرر الإنتهاء من تلك المرحلة بحلول عام 2022.
 أما المرحلة الثانية للمشروع فهي مرحلة المجمّعات السكنية التي ستحتوي على 4 آلاف وحدة سكنية متنوعة تقريباً. من المتوقع الإنتهاء من تلك المرحلة كلياً بحلول عام 2025.
 المرحلة الثالثة والأخيرة التي من المتوقّع الإنتهاء منها عام 2035، يُطلق عليها مرحلة النمو والإكتمال حيث سيصبح المشروع 100% مكتملاً ومستعد لإستقبال زواره من جميع أنحاء العالم.


إقرئي أيضاً: 9 إختصصات ووظائف جديدة أصبحت متاحة للمرأة في السعودية

أفضل 5 مواقع لممارسة رياضة المشي في الرياض