تتميز الحضارة الصينية بفلسفتها وحِكمها البسيطة في كلماتها والعميقة في معانيها والتي من شأنها أن تساعد الشخص على بث الأمل والطمأنينة في نفسه عند قراءتها. تشجّع الحِكم الصينية على التعامل مع المشاكل الحياتية بطرق مختلفة من دون تعقيد الأمور وإنما بالتفاؤل في إيجاد الحلول بالتفكير والتصرف الإيجابي.
في هذا المقال، سنلخّص لكِ 4 مبادىء ترتكز عليها الحِكم الصينية والتي تؤثّر في كيفية تجاوزكِ لمشاعر الإحباط، الغضب، الضغوطات والمشاكل النفسية بشكل عام، وكيفية الإستمتاع باللحظة الحالية وجلب الرفاهية لحياتكِ اليومية.

زيدي من طاقتكِ الجسمانية بتناول مشروب ساخن  

يعتبر تناول المشروبات الساخنة أحد أعمدة الطب الصيني، حتى ولو في الصيف. الحِكمة الصينية في هذا الشأن توضح أنه لا سبيل لجلب الطاقة والحيوية إلى جسمكِ من دون تناول المشروبات الساخنة، مشيرة إلى ان جهازك الهضمي يعتبر مركز بث الطاقة لديكِ. 

تعلّمي كيف تخططين للمستقبل  

من مبادئ الحِكم الصينية المحفّزة على النجاح في الحياة، هو تعلّم كيفية الإستعداد للمستقبل بشكل سليم لإغتنام الفرصة في تحقيق الأهداف، وذلك من خلال فهم ودراسة جميع جوانب المشروع المراد إنجازه بشكل جيد من أجل الحصول على النتيجة المرجوة. هذا الأمر يتطلب مزيداً من التحضير، قد يصل أحياناً إلى عدة سنوات.

الصحة تاج على رأسكِ، لا تخسريها 

في الطب الصيني القديم، يعتبر الحفاظ على الصحة السليمة، نظام روتيني لا بد من اتباعه يومياً من دون ملل. مبادئ الحكمة الصينية تقول ان حياتكِ تصبح رائعة وخالية من المشاكل كلما زادت الصحة والعافية، وبالتالي إذا كنتِ ترغبين في العيش برفاهية، فغذّي حياتكِ من خلال الحفاظ على صحتكِ على مدار مراحلك العُمرية.

تخلّصي من الإزدواجية في حياتكِ

حاولي بقدر الإمكان ان تتخلصي من شخصيتكِ الإزدواجية في مسيرة حياتكِ من خلال تقبّلكِ لنفسكِ كما هي بجمالها وعيوبها، وتأقلمي مع الضغوطات النفسية التي قد تقابلك في الحياة. لا تتعاملين معها بشخصية مزدوجة بعيدة عن صفاتكِ، فتقولين ما لا تفعلين وتفعلين ما لا تقولين. واجهي واقعكِ بسلبياته وايجابياته معاً وابتعدي عن الشعور بالنقص الذي قد يقودكِ إلى الخوف والهروب من مواجهة الأزمات، حتى لا تنصدمي بالواقع في نهاية الأمر وتأتي النتائج عكسية.


إقرئي أيضاً: 4 أمور تحدث لجسمكِ عند التوقّف عن الشعور بالقلق والخوف!

كيف تؤثّر الألوان على نفسيتكِ وتتحكّم بمزاجكِ؟