سواء كان قراركِ للعام الجديد هو فقدان وزنكِ أو شراء سيارة جديدة أو توفير بعض المال، فقد تجدين صعوبة في التمسّك بقراراتكِ مع مرور الأيام، ومع مواجهة تحديات جديدة كل يوم. من هنا، تلاحظين أن القرارات في العام المقبل قد تكون تماماً نفس قرارت العام الحالي، وهكذا تستمر الحكاية إلى ما لا نهاية.

لذلك، سنخبركِ بكيفية الالتزام بقراراتكِ للعام الجديد وإجراء تغيير فعلي هذه السنة في حياتكِ بأكملها، من خلال 5 خطوات سهلة!

1- وضع خطة واضحة ومحكمة
عدم وجود خطة واضحة ومحكمة سيؤدي إلى عدم وجود نتائج. لكي يكون لديكِ خطة تحقّق لكِ النتائج المرجوة، عليكِ أن ترسميها بخطوات وأهداف محددة. على سبيل المثال، لا يكفي وضع هدف خسارة الوزن في العام الجديد، وإنما الأفضل هو تخصيص 3 أيام في الأسبوع للذهاب إلى الجيم. قد تكمن حتّى المشكلة في الحاجة إلى تغيير النظام الغذائي بأكمله وعاداتكِ اليومية، فتكون الخطة هنا اللجوء لطبيب تغذية. كلما كانت خطتكِ محددة وتفصيلية، كلما تمكنتِ من إتباعها.

2- رسم خطّة قابلة للتتنفيذ
المقصود هنا هو معرفة إذا كانت خطتكِ تلك قابلة للتحقق أم لا. فمثلاً، لا تخططي للذهاب إلى الجيم 3 مرات أسبوعياً إذا كان جدول أعمالكِ لا يسمح بذلك. لا بد أن تكوني صريحة مع نفسكِ، فإن لم يكن باستطاعتكِ الذهاب باستمرار إلى الجيم وممارسة التمارين الرياضية، قومي بممارسة التمارين الرياضية المنزلية بدلاً من ذلك. اعلمي أنه لا يكفي وضع خطة إن لم يكن وقتكِ كافياً لتنفيذ مضمونها والمواظبة عليها.

3- تحديد الإطار الزمني
للتأكد من اتباعكِ للخطة، عليكِ أن تضعي إطار زمني مقسّم على السنة بأكملها لمراقبة أدائكِ. كما هو الحال في سوق المبيعات، قومي بتقسيم السنة إلى أربعة أرباع مع وضع هدف محدد لكل ربع منها. مثلاً، إذا كنتِ تريدن خسارة 10 كلغ، فلا ترهقي نفسكِ في خسارة كل هذا الوزن في أول ربع لأن الهدف الأسمى هنا هو الحصول على نمط حياة صحي وليس فقدان بضعة كيلوغرامات فقط. إذاً يكون هدفكِ هنا هو خسارة كلغ أو 2 في الشهر وباقي السنة تعملين على ثبات وزنكِ وتغيير نمط حياتكِ.

4- مكافأة نفسكِ
لا تقسي على نفسكِ محاولةً التمسّك بقراركِ للعام الجديد لأن الهدف هنا هو إحداث تغيير جذري وحقيقي في حياتكِ وليس فرضه وإرغام نفسكِ على فعله. قومي دائماً بمكافأة ذاتكِ على كل خطوة تقومين بها في طريقكِ لتحقيق هدفكِ، ولتعلمي أن تحقيقكِ لجزء من الهدف فقط هو تقدّم بحدّ ذاته عن الأعوام السابقة ودفعة قوية للأعوام المقبلة.

5- الإستمرار في المحاولة
كما ذكرنا في النقطة السابقة، تحقيق جزء من الهدف هو تقدّم وإنجاز كبير. لذلك، إستمري دائماً في المحاولة ولا تيأسي أبداً من تحقيق كل ما ترغبين في عمله. طالما أنكِ تتنفسين، لا يزال لديكِ فرصة لإحداث تغيير حقيقي في حياتكِ. فلا تكفّي أبداً عن المحاولة طالما أن هناك تغيير ملحوظ.


إقرئي أيضاً: 20 عهد جمالي لعام 2019... هل تملكين الإرادة لتطبيق معظمها؟
ماذا يحدث لعقلكِ عندما تماطلين كثيراً... وكيف تتخلّصين من هذا السلوك؟