الافراط في تناول الطعام التوتر قلق السمنة زيادة الوزن

ان الاقبال على تناول الطعام بشراهة وقت الشعور بالقلق والتوتر ليس حكر على شخص بعينه بل هو شعور يصيب غالبيتنا. في البداية، نتناول جرعات صغيرة من الاكل التي لا تشكل بالضرورة خطورة على زيادة الوزن، إلا انها خطوة يمكن ان تتطور سريعاً وتصبح عادة صعب الإقلاع عنها، فتؤدي إلى نتائج سلبية منها السمنة واكتساب عادات غذائية غير صحية. 

في هذا المقال، سنقدم لكِ اهم النصائح لتفادي تناول الطعام بشراهة اثناء الشعور بالتوتر.

ما هي علامات الافراط في تناول الطعام بسبب التوتر؟

1- من الصعب ان تعثري على طعام يرضيكِ، لهذا لا تتوقفين عن الأكل حتى عندما تشعرين بالشبع. فقد تجدين نفسكِ تبحثين عن الطعام وتأكلين ما يقع في يدكِ. 

2- تأكلين كل نصف ساعة من دون ان يرسل لكِ المخ اشارات واضحة بأنكِ جائعة أو تشعرين بإنخفاض طاقتكِ.

3- تتناولين الطعام ولا تشعرين بمذاقه الطيب، وهذا ما يؤكد انكِ تأكلين اثناء توتركِ وغضبكِ.

لماذا يصبح الطعام مغري للغاية في لحظات التوتر؟

من الناحية العلمية، ثبت انه عند شعوركِ بالضيق يفرز جسمكِ مادة الكورتيزول وهو هرمون مسؤول عن احساسكِ بالإجهاد، الامر الذي يجعلكِ تشتهين الكربوهيدرات، السكريات والاطعمة الدهنية. من هنا يصبح الغذاء أو الطعام بمثابة عنصر مهدىء بسبب التغيرات الكيميائية التي يفرزها جسمكِ. تجدين لديك، على سبيل المثال، رغبة قوية في تناول الشوكولا الذي يعمل على تعزيز الناقلات العصبية والمواد الكيميائية في جسمكِ، فتشعركِ بالسعادة.

كيف تتفادين تناول الطعام اثناء التوتر؟

1- احرصي على تناول الوجبات الخفيفة الصحية فهي الافضل لكِ لتجنب تلك الرغبة الشديدة في تناول الطعام، منها الفاكهة والخضراوات الطازجة قليلة الدسم. كما يمكنكِ تناول حفنة من المكسرات  أو الفشار بدون زبدة أو نكهات.

2- بدل من حرمان نفسكِ من طعامك المفضل وقت التوتر، يمكنكِ الحصول على طبق برغر صغير الحجم مثلاً أو ربما قطعة صغيرة من الكعكة الشهية عوضاً عن اخذ شريحة كاملة.

3- اذا شعرت بالملل او بالضيق، قومي بممارسة أي نشاط جديد يعزز من طاقتكِ وحماسكِ مثل اللعب مع حيوانكِ الاليف، الاتصال بصديقة، القيام بنزهة في الطبيعة، الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة فيلم. جميعها وسائل ستلهيكِ عن هذا الشغف المزعج للأكل في أي وقت من اليوم.

4- امنحي نفسكِ وقت في التفكير بالسبب وراء جوعكِ، لتتأكدي من انه شعور حقيقي وليس نتيجة للتوتر.

5- لا تحتفظي بمغريات الاطعمة الدسمة في منزلكِ، فإذا كان من السهل الوصول إليها، سيكون صعب عليكِ مقاومتها.

6- يمكنكِ بدل من الانغماس في الطعام وقت التوتر، اخذ حمام دافئ ينعشكِ، يحد من ازعاجكِ ويجلب لكِ الشعور بالسعادة والاسترخاء.