فندق سياحة سفر موناكو

تستحقّ إمارة موناكو أن تكون عاصمة الرفاهية في العالم، فهي مركز لأفخم الفنادق، وهذا ما أعشق تجربته. فندق لا يشبه غيره، ألمس فيه الحضارة، روعة التصميم وأختبر مغامرة تتخطّى الزمان. كنتُ أسيرة تلك المساحات الشاسعة التي أنستني أن المدينة خارجاً تضجّ بالحياة والتسلية أيضاً. الانبهار بفندقيّ Hôtel Hermitage Monte-Carlo وHôtel Monte-Carlo Beach في مونتي كارلو جعلني أفهم وأعيش معنى La Dolce Vita في الريفيرا الفرنسية!

فندق Hermitage Monte-Carlo في موناكو

شعرت في هذا الفندق وكأنني ملكة في قصرها! هندسته أعادتني إلى حقبة Belle Époque الفرنسية، زخرفتها وسحرها، فنسيت الزمن الحالي. هناك اختبرت بالفعل حضارة موناكو، خصوصاً أن جذور مهندس الفندق Jean Marquet تعود إلى الإمارة، فعرف كيف يدوزن كل تفصيل كلاسيكيّ جديد، ليكون الفندق شامخاً أمام البحر الأبيض المتوسّط، بين أشجار الليمون والزيتون. للفندق شخصيّة فريدة، فهو صالة حفلات راقية، قصر، لا وبل متحف! في ردهة الاستقبال، سرح خيالي بعيداً في السقف الفنيّ المزخرف الذي نفّذه Gabriel Ferrier وبالثريا الكريستالية الضخمة، كما زرت حديقة Jardin d’Hiver التي تتمتّع بهيكل زجاجي على شكل مظلّة، ثمّ أطلّ عليّ منظر ساحر لميناء موناكو  والصخور العملاقة الأسطورية في الإمارة، من على شرفة مطعم Le Vistamar الحاصل على نجمة ميشلان. وسط أجواء رومانسية حالمة، تذوّقت أطباقاً صحيّة من مطبخ البحر الأبيض المتوسّط، من توقيع الشيف Benoît Witz. أكثر ما لفتني، أن مكوّنات الأطباق جميعها تجلب من مزارعين محليّين وتتوفّر بحسب الموسم السائد. 

فندق سياحة سفر موناكوفندق سياحة سفر موناكوردهة الاستقبال في حديقة Jardin D'Hiver

فندق سياحة سفر موناكو

فندق Monte-Carlo Beach في موناكو

إنّها أفضل نقطة على شاطئ الريفيرا الفرنسية. فيها قضيت أفضل لحظات التأمّل، فكان وقتي ينقسم بين الاستلقاء تحت أشعّة الشمس، ممارسة السباحة، الاسترخاء في السبا وتناول الأطباق الصحية. هذه المرّة الأولى التي أتّبع فيها نظام ديتوكس للجسد بدون أيّ عذاب للروح! الدفء يسكن كل زاوية، والهندسة تتّسم بحقبة العشرينيات، أعادت بلورتها بنظرة عصرية، المصمّمة المعمارية الفرنسية India Mahdavi التي أخذت إلهامها من البحر خلال ابتكارها الأشكال والألوان. الخصوصية، هي عنوان الإقامة في هذا الفندق، ففي الشاطئ المعزول عن صخب المدينة، استمتعتُ بهدوء رتّب أفكاري، وجعلني أستعيد صفاء ذهني. تابعتُ خلوتي نحو منتجع Le Tigre، حيث شاركتُ في جلسات تأمّل، صفوف يوغا وكان لي الوقت الكافي للتنفّس بالطريقة السليمة.
للاستدامة مساحة واسعة في فندق Hôtel Monte-Carlo Beach، وذلك في مطعم Elsa العضوي 100% الحاصل على نجمة ميشلان وشهادة Ecocert والذي يقدّم أطباقاً من مكوّنات موسمية.

فندق سياحة سفر موناكو

فندق سياحة سفر موناكوفندق سياحة سفر موناكو

فندق سياحة سفر موناكوفندق سياحة سفر موناكوفندق سياحة سفر موناكو