لطالما عملت دار Cartier على ابتكار إبداعات عصرية، تحمل رموزاً ومعاني قيّمة، آخرها مجموعة Magnitude الراقية. توازن بين التقنيات العالية، الحرفيّة القديمة، والأسلوب المستحدث، هي التعبير الحسيّ عن لقاء فريد من نوعه بين أحجار كريمة متناقضة.
تألّق مبهر للماس، إضاءة لأحجار الياقوت إلى جانب حجر الأوبال، بروز لأحجار الزمرّد إلى جانب الكريستال الصخري، ترافقه أحجار المرجان. تمتزج هذه الأحجار الكريمة ببعضها، لتعطي تأثيراً بصرياً جميلاً فيه شفافية، وألواناً معدنية نقيّة. اختارت الدار حجر الكوارتز باللون البني الذهبي ليزيّن قلادة Aphélie المصنوعة من الذهب الوردي، قلادة Théia، ترتصفها 7 أحجار من الزمرّد الكولومبي بأشكال مستديرة، قلادة Équinoxe، تتألّف من أحجار اللازورد المغمورة بالماس من عدّة ألوان والياقوت الأصفر.
أخيراً، تلتقط الدار في قلادة Yuma شكل الشمس مرصّعة بالماس. في سوار Soreli، تختبئ ساعة فاخرة تحيط بها أحجار الماس. كما يجمع سوار Zemia بين الياقوت الأزرق والأرجواني، العقيق والماس ليكون تكريماً للطبيعة بتصميمه. كل هذه القطع التي تشبه التحف الثمينة فيها لمسة شرقية بامتياز، إن في التصميم أو في الألوان.

مجوهرات كارتييه خاتمخاتم Théiaمجوهرات كارتييه سوارسوار Zemiaمجوهرات كارتييه قلادةعقد Soreli مجوهرات كارتييه أقراطأقراط Yumaمجوهرات كارتييه عقدالعارضة تعتمد عقد Aphelieمجوهرات كارتييه عقدالعارضة تعتمد عقد Équinoxe