يُقال إن وراء كل رجل عظيم امرأة، وتاريخ الموضة أثبت أن وراء كل مصمّم عظيم، ملهمة أثرت على حياته، وقادت أفكاره وابتكاراته. هذه المرأة اختارها قلبه وحسّه الإبداعي، أكان من عالم التمثيل، الغناء، أو عرض الأزياء. تعرّفي على مَن شكّلن مصدر الوحي لأشهر المصمّمين العالميّين عبر التاريخ...

تعرّفي إلى النساء اللواتي شكّلن مصدر الوحي لأهم مصممي الأزياء 

1- Audrey Hepburn وHubert De Givenchy  

اقترن اسم المصمّم Hubert De Givenchy، مؤسِّس دار Givenchy، بالممثّلة البريطانيّة Audrey Hepburn. التقى الثنائيّ في العام 1953، ونشأت بينهما صداقةٌ مميّزة، حتى باتت الأيقونة الجميلة مصدر إلهامٍ للمبدع الفرنسيّ، وأثمر ذلك أعمالاً خلّدها التاريخ. قالت Audrey عن المصمّم:" هو أكثر من مجرّد مصمّم خياطة راقية، هو مبتكر شخصيّة"، أمّا هو فيقول: كانت رائعة، فريدة وحقيقيّة. مَن منّا لا تذكر الفستان الأسود القصيرLittle Black Dress، الذي ابتكره لها المصمّم لتظهر به في فيلم Breakfast at Tiffany's، والذي بات تصميماً أيقونيّاً لم يمت؟ ارتدت Audrey Hepburn من تصاميم Givenchy أيضاً في أفلامٍ عديدة، مثل Sabrina وFunny Face. لا بدّ أن نعترف بأنّ تصاميم Givenchy للنجمة الهوليووديّة جعلت منها إحدى أكثر النساء أناقةً في القرن العشرين، والعكس صحيح، إذْ ساهمت Audrey Hepburn بدورها، بتعزيز شهرة المصمّم الفرنسيّ وانتشاره بشكلٍ أكبر.

2- Madonna وJean-Paul Gaultier

اشتهرت المغنّية الأميركيّة Madonna، بإطلالاتها الغريبة على السجّادة الحمراء، مثل الإطلالة التي تشبه الماتادور، أو فتاة الغيشا اليابانية... لكن لا شكّ أن أكثر إطلالة لفتت الأنظار وأثارت الجدل كانت في العام 1990 خلال جولتها Blonde Tour، عندما ارتدت الصدريّة على شكل كوز، من تصميم الفرنسيّ Jean Paul Gaultier. ملكة البوب ألهمت المصمّم الفرنسيّ، فرافقها بتصاميمه في جولاتها ومناسباتها. كلّ شيء بدأ عندما رآها للمرّة الأولى في فيديو كليب Holiday الذي أطلقته في الثمانينيّات، أُعجب بشخصيّتها، وبعد بضع سنوات، أرسل لها رسوماتٍ لتصاميمه، فأحبّتها، أُغرمت بأسلوبه، وبدأ تعاونٌ ناجح بينهما...  

3- Loulou De La Falaise وYves Saint Laurent

Loulou De La Falaise هي مصمّمة أزياء، أكسسوارات ومجوهرات، ابنة المركيز الفرنسيّ Alain de la Falaise، وملهمة المصمّم الفرنسيّ Yves Saint Laurent. التقى بها في أواخر الستينيّات، وفي العام 1972، دعاها للعمل في الدار الفرنسيّة، وهكذا حدث... رافقت الملهمة Yves Saint Laurent لحواليّ 3 عقود، وأضافت إلى مجموعات الدار للأزياء الجاهزة والراقية، لمستها المرِحة والملوّنة. قال عنها المبدع:" موهبة Loulou الحقيقيّة هي، إلى جانب مهنيّتها التي لا يمكن إنكارها، سحرها، تميّزها وحيويّتها. كانت تملك لمسة مشرقة استثنائيّة، ورؤية نقديّة ثاقبة في الموضة. وجودها في حياتي هو حلم."

4- Sarah Jessica Parker وAlexander McQueen

بعد أن شغل موقع المدير الإبداعيّ لدار Givenchy لسنوات، أطلق المصمّم البريطانيّ Alexander McQueen داره التي تحمل اسمه في العام 2001. إحدى أشهر ملهماته كانت الممثّلة Sarah Jessica Parker، التي اعتمدت تصاميمه في معظم إطلالاتها. بعد أن توفّي المبدع في العام 2010، لم تعد السجّادة الحمراء بالنسبة للنجمة الأميركيّة كما كانت عليه من قبل. فهي ما زالت وفيّة لتصاميم الدار، حتى بعد غياب مؤسِّسها...

5- Grace Jones وAzzedine Alaïa

النجمة والعارضة الجامايكيّة Grace Jones كانت ملهمة المصمّم التونسيّ Azzedine Alaïa. ارتدت تصاميم عدّة من مجموعاته في فيلم A View to a Kill في الثمانينيّات، حيث لعبت دور المرأة الجبّارة القويّة. سلطّت تصاميمه الضوء بشكلٍ إيجابيّ على جسم Grace الممشوق، أكان في الأفلام، على منصّة العرض، أو في حياتها اليوميّة.   

6- Kate Moss وMarc Jacobs

سوبرمودل التسعينيّات، الحسناء البريطانيّة Kate Moss، كانت وما زالت المثل الأعلى لدى النساء، عاشقات الموضة، ومصمّمي كلّ الحقبات! في العام 2007، صنّفتها مجلّة Time بأنّها إحدى أكثر الأشخاص الـ100 إلهاماً في العالم، فكيف لا تُلهم أيضاً المصمّم الأميركيّMarc Jacobs؟ يقول عنها المبدع إنّها:" ملهمة جيلٍ بأكمله... فهي صنعت فترة زمنيّة أصبحت جزءاً من التاريخ".

7- Charlotte Gainsbourg وNicolas Ghesquière

المصمّم الفرنسيّ Nicolas Ghesquière اختار الممثّلة والمغنيّةCharlotte Gainsbourg     لتكون ملهمةً له ولأعماله. هي ابنة الممثّلة البريطانيّة Jane Birkin والشاعرSerge Gainsbourg. رافقت المبدع خلال سنوات عمله كمديرٍ إبداعيّ لدار Balenciaga من العام 1997 حتى 2013. بعد ذلك، انتقل Nicolas إلى دار Louis Vuitton، لكنّه لم يتخلّ عن ملهمته، فلا يزالان يشكّلان ثنائيّاً ناجحاً، وما زالت Charlotte تعتمد تصاميمه الساحرة على السجّادة الحمراء.