تزخر المملكة العربية السعودية بالعديد من الأماكن الخلابة ذات الجمال الأخّاذ والتي تستحق زيارتها حقاً. هذه الأماكن هي أكثر ما يميّز المملكة لأنها تضمّ في تفاصيلها عبق الماضي والتاريخ.

في ما يلي نقدّم لكِ قائمة بأشهر 5 أماكن سياحية في السعودية والتي تجعلها على قائمة البلاد التي على الجميع زيارتها واستكشاف جمالها الخفي.

خليج أبحر

على بعد 30 كيلومتراً من شمال جدة، يقع خليج أبحر والذي يعرف بإحتوائه على أفضل مجموعة من الشواطئ الخاصة والعامة في المدينة، والتي يزيد طولها عن 11 كيلومتراً. هذا هو المكان المثالي للهروب من حرارة المدينة والإستمتاع بالهدوء الذي يقدّمه المكان. يمتلئ الخليج بالكثير من الفنادق والمنتجعات من فئة الخمس نجوم والتي تقدّم خدمات على أعلى مستوى للزوار. تشتهر شواطئ خليج أبحر بتقديمها مجموعة واسعة من الرياضات المائية والمسابقات ولعل من أشهرها مسابقة الدبابات البحرية التي تقام في كورنيش أبحر الجنوبي إلى جانب مسابقات الماراثون ومسابقات القوارب.

قرية ذي عين

تشتهر قرية ذي عين بالبيوت التي تقع فوق مرتفع جبلي متوسط الإرتفاع وهي مبنية بأكملها من الحجارة. السبب وراء تسميتها بهذا الإسم هو وجود عين فيها تنبع بالمياه الوفيرة التي لا تنقطع، الأمر الذي جعل قرية ذي عين مشهورة عن غيرها بالزراعة وخاصة زراعة الفواكه المختلفة والمنتجات العطرية مثل الورود والريحان فضلاً عن تواجد بعض الحرف اليدوية فيها. لعلّ جمال الطبيعة الساحرة المتواجد بهذه القرية هو ما جعلها أحد المواقع المرشّحة لقائمة اليونسكو للتراث العالمي. 

فوهة بركان الوعبة

فوهة بركان الوعبة هي أضخم فوهة في شبه الجزيرة العربية حيث يبلغ قطرها حوالي 52 كم وعمقها حوالي 200 متر. قيل سابقاً أن هذه الفوهة كانت نتيجة سقوط نيزك ولكن ما تم إثباته لاحقاً من قبل علماء الجيولوجيا هو أن التكوينات الصخرية حول الفوهة تشير الى أن نشاط بركاني هو وراء تواجدها الآن. تقع الفوهة قرب قرية حفر كشب في محافظة المويه، شمال شرق الطائف، وهي خامدة منذ آلاف السنين حيث تعتبر الآن واحدة من أشهر الأماكن السياحية للعديد من الرحالة والسياح. الطبقة البيضاء التي تكسو الفوهة هي في حقيقة الأمر طبقة ملحية تكوّنت بفعل تبخّر مياه الأمطار التي تجتمع وسطها.

جبال فيفاء

من أكثر الوجهات السياحية المحببة للكثير من محبي التسلق والتصوير والمغامرة، وذلك لأنها في حقيقة الأمر عبارة عن مجموعة من الجبال الملتفّة حول بعضها. على الرغم من أن الطرق فيها وعرة للغاية وتتميز بإنحدارها الشديد وكثرة المنعطفات فيها، إلا أن ذلك لم يمنع الزوار على مر السنين من الذهاب إليها والإستمتاع بأجوائها الباردة ومناظرها الخلّابة التي تأسر القلب. تقع تلك الجبال التي تبدو للناظرين من بعيد أنها على شكل هرمي، في  شرق منطقة جازان.

قرية الأصبع

تم إدراج قرية الأصبع أو الأسبا مؤخراً في قائمة اليونسكو للتراث العالمي. القرية هي عبارة عن تكوين جيولوجي فريد من نوعه في شكل تلة معزولة ترتفع فجأة من سهل. تقع القرية على بعد حوالي 140 كيلومتراً غرب الرياض، وتحتوي على أكبر وأرقى لوحة للبتروجليف في الشمال الغربي والتي قيل أنها من العصر الحجري الحديث. تلك الرسومات هي صور لشخصيات فردية والمئات من الشخصيات الصغيرة، وتشمل العديد من الحيوانات البرية، بما في ذلك النعام والجِمال، بالإضافة إلى مشاهد المعارك مع سلاح الفرسان والمشاة، أشجار النخيل والكتابة.


إقرئي أيضاً: مدينة الأحساء السعودية تصنّف عاصمة السياحة العربية لعام 2019، وهذه هي أشهر الأماكن فيها
5 أسباب لإدراج السعودية على قائمة أفضل الوجهات السياحية لعام 2019!