بعد أن وافقت الملكة اليزابيث الثانية على خيار الامير هاري وميغان ماركل في التخلّي عن منصبهما الملكية، ها هي تصدر بيان جديد تؤكّد فيه أنّها وصلت إلى تفاهم معهما حول هذا القرار. هذا وأصدر Buckingham Palace بيان أعلن فيه أن الثنائي لن يحمل لقب "صاحب السمو الملكي" أو Her/His Royal Highness، الأمر الذي يشير إلى أنّ الامير هاري وميغان ماركل لم يعودا فردين عاملين في العائلة الملكة البريطانية.

في التفاصيل، جاء في بيان الملكة اليزابيث الثانية التالي: "بعد أشهر عدّة من المحادثات وبعد مناقشات مكثّفة في الأيّام الأخيرة، توصلت إلى تفاهم بناء وداعم لحفيدي وعائلته. هاري، ميغان وآرتشي سيبقون أفراد محبوبين في عائلتي. أدرك تماماً التحدّيات التي واجهها كل من حفيدي وزوجته بسبب الرقابة المكثّفة عليهما خلال العامين السابقين وأدعم رغبتهما في تأسيس حياة مستقلّة". هذا وشكرت الملكة اليزابيث الثانية الامير هاري وميغان ماركل على أعمالهما كافّة وقالت: "أنا فخورة بشكلٍ خاصّ من ميغان التي أصبحت فرد فعلي من العائلة وبشكلٍ سريع". هذا وأعربت عن أملها بأن يسمح هذا الإتفاق للأمير هاري وميغان ماركل ببدء حياة جديدة أكثر سعادة وسلاماً.

اعتزال ميغان ماركل والامير هاري العائلة الملكية البريطانية

بدوره، أصدر قصر بكنغهام بياناً، أبرز ما جاء فيه هو أن "الامير هاري وميغان ماركل لم يحملا لقب صاحب وصاحبة السموّ الملكي وذلك كونهما لم يعودا فردين عاملين في العائلة الملكية البريطانية". كما تضمّن البيان شكراً من دوق ودوقة ساسكس للملكة والعائلة الملكية البريطانية على الدعم الذي تلقياه بعد قرار بدء حياة جديدة. كما لفت البيان إلى أن "الأمير هاري وميغان يعلمان أنه وتماشياً مع الاتفاقية، عليهما أن يتخليا عن مهامهما العسكرية، مع الإشارة إلى أن الثنائي لن يتلقى تمويلاً شعبياً مقابل مهامه الملكية". كما جاء في البيان: "سيحافظ الأمير هاري وزوجته على دور الرعاية والجمعيات الخاصة بهما، في حين أنّهما لم يعد بإمكانهما تمثيل الملكة اليزابيث الثانية بشكلٍ رسمي". هذا وأوضح البيان أن الثنائي لن يقوم بتصرّفات لا تتوافق مع قيم الملكة.

اعتزال ميغان ماركل والامير هاري العائلة الملكية البريطانيةاعتزال ميغان ماركل والامير هاري العائلة الملكية البريطانية

كلمة الامير هاري بعد بيان الملكة اليزابيث وبيان قصر باكنغهام 

بعد بيان الملكة اليزابيث الثانية وبعد إعلان قصر باكنغهام عن فقدان الأمير هاري وميغان ماركل للقب "صاحب/صاحبة السمو الملكي"، تحدّث دوق ساسكس لأوّل مرّة بعد قرار اعتزاله وزوجته للحياة الملكية البريطانية. 

خلال كلمة ألقاها أثناء عشاء لجمعيّة Sentebale الخيريّة، توجّه الأمير هاري إلى الحضور والشعب البريطاني ككلّ بكلمات معبّرة، مؤثّرة ونابعة من القلب. أشار الأمير هاري إلى أن "المملكة المتحدة هي منزلي والمكان الذي أحبّه وهذا الأمر لن يتغيّر أبداً". كما قال: "لقد كبرت وأنا أشعر بدعمكم ولقد لاحظت أنّكم استقبلتم ميغان برحابة قلب بعد أن وجدت الحب والسعادة اللذين لطالما كنت بانتظارهما. علمت أيضاً أنّكم وثقتم بأن المرأة التي اخترتها تشاركني القيم نفسها، وهذا الأمر صحيح وهذه المرأة هي نفسها التي أحببتها". وتابع: "بمجرّد زواجي من ميغان كنّا متحمسين، متفائلين وكنا هنا للخدمة. لهذه الأسباب، أشعر بحزن كبير أن الأمر قد وصل إلى هنا". كذلك، أوضح الامير هاري أن "قراري وزوجتي بالتنازل عن كافة الألقاب الملكية، جاء بعد شهور من المحادثات وسنوات من التحديات" مضيفًا أنه "لم يكن هناك خيار آخر، وأن القرار لم يتم اتخاذه بسهولة". هذا وأشار إلى التالي: "كنت آمل أن أستمرّ في خدمة الملكة إليزابيث، الجمعيّات الخيريّة والكومنولث من دون أي مقابل لكن لسوء الحظّ، هذا الأمر لم يكن ممكناً." كما قال: "سأستمرّ في تقديم كامل الإحترام لجدّتي والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وأنا ممتن لها بشكل لا يصدق ولبقية أفراد عائلتي على الدعم الذي أظهروه لميغان ولي خلال الأشهر القليلة الماضية."