شفاه ممتلئة تكبير الشفاه تجميل حقن تكبير الشفاه هو من أكثر العمليات التجميلية التي تلقى رواجاً وإقبالاً من النساء، خاصةً في العالم العربي. هذه التقنيات تشهد تطوّراً يوماً بعد يوم للحصول على أفضل نتيجة ممكنة، سعياً وراء التخلّي قدر المستطاع عن حقن المواد المصنعة في البشرة. اليوم، سنعرّفكِ على أجدد طريقة لتكبير الشفاه، عرفت بالتقنية الأفضل لتعزيز حجم الشفتين والتي ستحلّ بحسب خبراء التجميل مكان حقن الفيلر، هي Lip Threading. تابعي القراءة للمزيد من التفاصيل.

ما هي تقنية Lip Threading لتكبير الشفاه؟

إن هذه التقنية تعمل من خلال خيوط أو قطع صغيرة مدوّرة يتم حقنها في الشفاه. هذه الخيوط مصنوعة من البولي لاكتيك اسيد الذي يذوب نتيجة التحللّ في البشرة ويعمل بالتالي على تعزيز إنتاج الكولاجين فيها بسرعة. هذه الكمية الزائدة من الكولاجين تضاعف حجم الشفاه وتحددها لتصبح ممتلئة أكثر. يتم إدخال هذه الخيوط التي لقبت بالذهبية، من خلال إبر صغيرة جداً تخترق الجلد تعمل على رسم حدود الشفاه وجعلها تبدو أجمل. العديد من خبراء التجميل، وصفوا هذه التقنية بشبه الطبيعية، واعتبروا أنها ستحلّ في المستقبل القريب مكان حقن الفيلر.

كم تستغرق تقنية Lip Threading من الوقت لتكبير الشفاه؟

قبل البدء بإدخال هذه الخيوط الذهبية في الشفاه، يتم تطبيق بعض الكريمات الكفيلة بجعل الشفاه تسترخي. هذه الخطوة تستغرق حوالي الـ 10 إلى 15 دقيقة، من ثم يتم الإستعانة بخيوط البولي لاكتيك اسيد لتعزيز حجم الشفاه. لذلك، فإن تقنية Lip Threading تستغرق حوالي 30 دقيقة.

كم تدوم تقنية Lip Threading لتكبير الشفاه؟

بعد إجراء هذه التقنية، ستتمتع السيدة بشفاه ممتلئة ذات لمسة طبيعية وغير مصتنعة إطلاقاً. هي بحاجة إلى إجراء حقن الخيوط الذهبية كل 12 أسبوع على الأقل، أي أنها تدوم لفترة 3 أشهر.

هل من مضاعفات لتقنية Lip Threading لتكبير الشفاه؟

بحسب خبراء التجميل، ما من مضاعفات خطيرة لهذه التقنية الجديدة، بل هنالك شعور الإنزعاج قليلاً بالتحكم بحركة الشفاه لمدّة أقصاها أسبوع.