تساقط الشعر هناك العديد والعديد من المكونات التي تجتاح منتجات العناية بالشعر، ليكون لكل مكون وظيفة تختلف عن الأخرى. بعض العناصر تساعد في علاج مشاكل مختلفة مثل تساقط الشعر، وأخرى تتسبّب بالتالي بهذه المشكلة. من هنا، ورغبةً منّا في مساعدتكِ في الحفاظ على صحّة خصلاتكِ، سنقدّم لكِ في هذا المقال أبرز المكوّنات الموجودة في مستحضرات الشامبو والبلسم التي تؤدّي إلى تساقط الشعر. احرصي قدر الإمكان على الإبتعاد عنها.

مكوّنات في الشامبو والبلسم تؤدّي إلى تساقط الشعر

مادة السلفات قد تؤدي إلى تساقط الشعر

تدخل مادة السفلات وتحديداً مادة لوريث كبريتات صوديوم أو Sodium laureth sulfate في منتجات الشامبو التي تسبّب بالرغوة، الأمر الذي يوحي أن المستحضر فعّال وينظّف الشعر بشكلٍ جيّد. لكن في الواقع، هذه المادة تؤثّر سلباً على الشعر إذ تجرّد الخصلات من الزيوت الطبيعية، تتسبّب بتكسّر الشعر وتؤدّي إلى تساقط الشعر. 

مادة البارابين قد تؤدي إلى تساقط الشعر

هذه المادة هي من بين المواد الكيميائية التي تدخل في تركيبة منتجات الشامبو للحفاظ غليها وتجنّب تكوّن البكتيريا. لكنّها بالتالي تؤثّر سلباً على صحّة الشعر إذ تتسبّب بتهيّج فروة الرأس وتؤدّي بالتالي إلى تساقط الشعر.

مادة السيليكون قد تؤدي إلى تساقط الشعر

السيليكون الذي يدخل إلى الشامبو يمنح الشعر مظهراً ناعماً ويسهل تصفيفه، لكن في الوقت عينه يضرّ بالخصلات. في الواقع، هذه المادة تغلّف الشعر فتمنعه من الإستفادة من أي حمام زيت أو من مكونات أخرى، مما يتلف الخصلات ويجعلها غير صحية. إضافة إلى ذلك، السيليكون لا يذوب في المياه، فيصعب التخلص منه، ليبقى عالقاً في الشعر مما يؤدّي بالتالي إلى ضعف الخصلات، تكسرها وتساقطها مع مرور الوقت. 

مادة كلوريد الصوديوم قد تؤدي إلى تساقط الشعر

هذا المكوّن يدخل في الشامبو ليمنحه تركيبة سميكة ومتماسكة، لكنّه قد يؤثّر سلباً على صحّة الشعر إذ يتسبّب بجفافها، تكسّرها وضعفها، كلّها أمور تؤدّي إلى تساقط الشعر.

مادة ديثانولامين وتريتانولامين قد تؤدي إلى تساقط الشعر

ممكن أن تتسبب منتجات الشعر وبلسم الشعر التي تحتوي على Diethanolamine DEA وTriethanolamine TEA بتهيّج فروة الرأس والحساسية. كما أنّهما يدمّران الكيراتين في الشعر، الأمر الذي قد يتسبّب بجفاف الخصلات، تكسّرها وتساقط الشعر.

العطور الكيميائية قد تؤدي إلى تساقط الشعر

صحيح أن العطور الكيميائية تمنح الشعر رائحة عذبة وجميلة، إلّا أنّها تلحق أضرار حقيقية بالشعر. هذه المواد تؤثّر على إنتاج هرمونات الاستروجين والتستوستيرون، وهذا الأمر يؤدّي إلى نمو الشعر ويتسبّب بتساقطه.