الكثير من المعتقدات الخاطئة التي تنتشر عن قشرة الشعر: هل القشرة تسبّب تساقط الشعر؟ هل الشامبو العادي يزيل القشرة نهائياً؟ هل القشرة تنتقل من شخص إلى آخر؟ وغيرها من الأسئلة التي تطرح وأجوبة كثيرة تتداول بين النساء. لكن ليس كلّ ما يقال صحيح، إذ أنّ بعض المعلومات المنتشرة عارية عن الصحّة بالكامل ومن الضروري توضيحها، لذا نقدّم لكِ في ما يلي دليلاً لمساعدتكِ على معرفة كلّ ما يتعلّق بهذا الموضوع:

 

المعتقد الأوّل: القشرة تتألّف بسبب جفاف فروة الرأس

صحّ: جفاف فروة الرأس هي واحدة من الأسباب التي تؤدّي إلى تشكيل القشرة. ما يميّز هذا النوع من القشرة هو حجم الفتات الذي يُعتبر أصغر حجماً من الفتات الناجم عن أسباب أخرى.

 

المعتقد الثاني: القشرة تؤدّي إلى تساقط الشعر

خطأ: إن القشرة بحدّ ذاتها لا تسبّب تساقط الشعر، ولكن الحكّة المستمرّة والدائمة الناتجة عن هذه الفتات البيضاء تؤدّي إلى تلف الخصلات.

 

المعتقد الثالث: القشرة تنتقل من شخص إلى آخر

خطأ: الجميع يعتقد أن القشرة قد تنتقل من شخص إلى آخر (أي بمثابة عدوى)، إلاّ أن هذا المعتقد غير صحيح. في الواقع إن فطر مالاسيزيا Malassezia موجود في فروة رأس كلّ شخص، ما يعني أنّه من المحتمل أن تتشكّل القشرة من نفسها.

 

المعتقد الرابع: القشرة بحاجة إلى شامبو خاص

صحّ: إذا كنتِ تعانين من القشرة، عليكِ أن تلجئي إلى الشامبو الخاص بهذه المشكلة إذ يحتوي على مكوّنات فعّالة تحدّ من القشرة. في حال استخدمتِ الشامبو العادي فهذا سيساعدكِ في التقليل من ظهورها على شعركِ، لكنّه لن يحدّ من الإفرازات الزائدة من الفطريات المسبّبة للقشرة.

 

المعتقد الخامس: تقشير فروة رأسكِ لن تزيل القشرة

خطأ: إن فروة رأسكِ بحاجة ماسة إلى التقشير تماماً كبشرتكِ، لأنّ هذه الخطوة تعزّز الدورة الدموية وتحدّ من زيادة القشرة. يكفي أن تطبّقي هذه الخطوة مرّة في الأسبوع للحصول على نتائج مضمونة (إضغطي هنا للمزيد من المعلومات).

 

المعتقد السادس: لا علاقة لمستحضرات الشعر بظهور القشرة

صحّ: إن تطبيق كريمات العناية بالشعر، الإسبراي، الجلّ وغيرها من المستحضرات لا تسبّب ظهور القشرة. لكن في حال لم تغسلي شعركِ جيّداً بالشامبو والمياه لتتخلّصي من كلّ أثار المستحضرات قد تتشكّل القشرة.

 

إقرئي أيضاً: دليلكِ الكامل حول قشرة الشعر: أسباب ظهورها وكيفية التخلّص منها بـ3 مراحل