عيد الحب الفالنتاين رومانسية الحبّهل يحبّني؟ إلى متى سيستمرّ حبّه لي؟ هل سيتوقّف يوماً عن حبّي؟ أسئلة عدّة قد تطرحينها وللحصول على الأجوبة، تبحثين دائماً عن الإشارات والدلالات من خلال تصرّفات زوجكِ تجاهكِ. أنتِ حتماً تريدين أن يبقى حبّ زوجكِ لكِ خالداً... وأنتِ طبعاً تحلمين أن تشيخان سوياً وأن يبقى العشق الذي كان يجمعكما لحظة زواجكما أبديّ!
 صحيح أنّنا كتبنا العديد من المقالات التي تدلّ على علامات الحبّ عند الرجل، لكنّنا وبمناسبة عيد الفالنتاين، أردنا أن نعيد ونذكّركِ بالإشارات التي تُظهر مدى عشق زوجكِ لكِ والتي تؤكّد أنّه لن يتوقّف عن حبّكِ أبداً مهما مرّت السنوات. هل أنتِ جاهزة؟ 

لا يكفّ عن التعبير عن حبّه لكِ:  
هو لا ينتظر عيد الفالنتاين ليقول لكِ "أحبّكِ"، بل يستغلّ كلّ فرصة ليسمعكِ إيّاها أو ليقوم بأيّ عمل تؤكّد مدى رومانسية الحبّ التي تجمعكما. العلاقة الحميمة ليست الأمر الوحيد الذي يؤكّد حبّه لكِ، فأمور صغيرة يقوم بها من أجلكِ من دون أن ينتظر عيد الحبّ، تظهر قصّة العشق التي تجمعه بكِ! 

يتشاجر معكِ في بعض الأوقات:
نعم، كما قرأتِ فالخلافات والنقاشات التي تدور في العلاقة تقوّيها خصوصاً إذا تكلّلت بالتوافق. إن واجهتكما مشكلة ولم تتناقشا حولها بل مرّت مرور الكرام، فهذا يعني أنّ شريككِ لا يهتمّ بما فيه الكفاية. لذلك، إن رأيتِ أن زوجكِ يتشاجر معكِ من أجل موضوع ما، ويحاول الوصول إلى حلّ فهذا يعني أنّه يحبّكِ!  

لا ينتقدكِ: 
للعشق جنون... لهذا السبب لا يعلّق زوجكِ على كلّ أمر يزعجه فيكِ، بل على العكس يغض النظر عن الأمور التافهة التي قد تخرّب علاقتكما. 

يهتمّ براحتكِ: 
إن كان زوجكِ يتأكّد دائماً أنّكِ بحالة راحة تامّة، يلبّي كلّ طلباتكِ ويطمئنّ دائماً عليكِ، فأنتِ محظوظة للغاية... شريككِ هو الحبيب الذي لن يتخلّى عنكِ! إنّه يستمع إلى قصص عملكِ الجنونيّة، يطبخ لكِ عندما تشعرين بالتعب، ويجعلكِ مرتاحة من كلّ النواحي! 

يتغزّل بكِ دائماً: 
مع مرور سنوات طويلة على زواجكما، شريككِ لا يتخلّى أبداً عن التغزّل بكِ! هو لا ينتظر عيد الحبّ ليُسمعكِ أجمل الكلمات الرومانسية، بل يستفيد من كلّ لحظة حتّى يتغزّل بك. 

لا يخفي عنكِ شيئاً: 
لا يوجد أي شيء على الإطلاق لن يخبركِ به زوجكِ. إنّه لا يخفي عنكِ أي شيء، بل على العكس، يسعى إلى إبلاغكِ بأبسط الأحداث التي تحصل معه. هذه علامة إضافيّة على أنّ شريككِ هو الحبيب الأوّل والأخير الذي لن يفارقكِ أبداً!

يدعمكِ من دون توقّف: 
إنّه يدعمكِ دائماً ويشجّعكِ على القيام بأيّة خطوة، فتستمدين القوّة منه لتصلي إلى أهدافكِ وتحققي طموحاتكِ من دون خوف. إنّه إلى جانبكِ في أجمل وأسوأ لحظات حياتكِ، وسيبقى كذلك إلى الأبد!

يجعلكِ من أولويّاته: 
صحيحٌ أنّه يحافظ على علاقته مع أصدقائه، ولا يتوقّف عن ممارسة هواياته المفضّلة، لكنّكِ حتماً أولويّته! سيختاركِ أنتِ من بين كلّ الأمور الأخرى.

يتذكّر كلّ تفصيلٍ متعلّق بكِ: 
من المهمّ أن ينتبه زوجكِ لأصغر وأدقّ التفاصيل التي تتعلّق بكِ. سواء لاحظ تسريحة شعركِ الجديدة أو حتى تذكّر يوم عيد ميلادكِ... هذا يعني أنّه يحبّكِ كثيراً ويلاحظ أيّ تغيير قد يطرأ على لوككِ ولا ينسى التواريخ الهامّة بالنسبة إليكِ. 

يضمّكِ في مشاريعه: 
زوجكِ لا يحلم بالذهاب في رحلة إستجمام فقط، بل يسعى للذهاب معكِ لإكمال حلمه! كلّ طموحاته، مشاريعه وأحلامه تشملكِ، ويريدكِ أن تكوني الشخص الأوّل لمرافقته إذ لا يحبّذ أبداً فكرة ابتعادكِ عنه... افرحي، فأنتِ ستبقين حبّه الوحيد!

عيد الحب متى؟

 14 فبراير هي مناسبة ينتظرها العشاق بفارغ الصبر! إنّه يوم مميّز، مليء بأجواء رومانسية. عيد الحب يعرف أيضاً بعيد الفالنتاين. في البداية، كان عيد الحب عبارة عن مهرجان يحتفل به الرومان مع حلول فصل الربيع، ليتحوّل في ما بعد إلى عيد الفالنتاين. هي مناسبة يتم فيها التعبير عن الحب الصادق من خلال تبادل هدايا عيد الحب، مشاهدة افلام رومانسية أم قضاء ليلة رومانسية تتوّج قصة العشق بين الحبيبين!

إقرئي أيضاً: 10 تصاميم من ملابس داخلية وملابس نوم لإمضاء ليلة رومانسية في عيد الفالنتاين!

أفكار هدايا من مجوهرات، ملابس وأكسسوارات، ستفرح قلبكِ في عيد الفالنتاين!