close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية

علامات الطلاق النفسي بين الزوجين، أسبابه ونصائح للتغلب عليه

فريق جمالك
05 نوفمبر 2021


من الطبيعي أن تشهد كل علاقة زوجية تقلبات وبعض المشاكل، وبالتالي تختلف حدّة هذه المشاكل. من هنا، ومن الأمور التي قد بها الثنائي في العلاقة، ما يسمّى بالطلاق النفسي أو الطلاق العاطفي وهو عبارة عن انفصال الزوجين معنوياً رغم وجودهما في المنزل نفسه، أي من دون طلاق فعلي. من هنا، إليكِ أبرز العلامات التي تشير إلى الطلاق النفسي بين الزوجين.

اتّبعي هذه الخطوات مع شريككِ لإنقاذ علاقتكما من الفشل

مواليد برج الدلو: لا يتخلّون عن حريتهم من أجل الحب! هذا كلّ ما يجب معرفته عنهم
play icon


7 علامات تدل على حدوث طلاق نفسي بين الزوجين

1- توجيه النقد بشكل دائم

بالتأكيد، القليل من النقد البناء يمكن أن يكون شيئاً جيداً. لكن إذا كنتي توجهي انتقادات أكثر من المجاملات، فأنت في طريقك إلى المتاعب. تظهر الأبحاث أنك بحاجة إلى حوالي 5 تفاعلات إيجابية لمواجهة كل تفاعل سلبي من أجل الحفاظ على علاقة جيدة.

2- سماع نفس الحجة مراراً وتكراراً

تحدث الخلافات في كل زواج، حتى في العلاقة الزوجية الصحية. في الواقع، تشير الأبحاث إلى أن الأزواج الذين يتجادلون بشكل فعال هم أكثر عرضة بنسبة 10 مرات للحصول على علاقة سعيدة من أولئك الذين يتجاهلون القضايا الصعبة. لكن إذا كان وقتكما سويياً عبارة عن إعادة لا نهاية لها للحجة نفسها ولم يكن هناك حل، فمن المحتمل أن يكون هناك انفصال كبير بينكما.

3- عدم المجادلة

على عكس النقطة السابقة، يمكن أن يشير عدم الجدال أيضاً إلى مشكلة كبيرة. قد يبدو الأمر مريحاً إذا تحولت العلاقة عالية الصراع فجأة إلى علاقة خالية من الصراع. لكن إذا توقفت الحجج السليمة، فقد تكون علامة على أن أحدكما أو كلاكما قد استسلم. من المؤكد أن الكثير من الجدل مثير للقلق. لكن عدم الجدال على الإطلاق قد يعني أن كلاكما لا يعتقدان أن هناك شيئء يستحق الحوار من أجله في علاقتكما.

4- عدم الإستمتاع بقضاء الوقت معاً

أنت تدركين أنك تفضلي قضاء الوقت مع أي شخص باستثناء شريكك. قضاء الوقت بعيداً عنه قد يعد أمر صحي لعلاقتك. لكن إذا كنت تقومي باستمرار باختلاق الأعذار لقضاء كل وقت فراغك بعيداً عن شريكك، فقد بدأت بالفعل عملية الانفصال.

5- الاحتفاظ بالأسرار

من الطبيعي تماماً أن تحتفظ ببعض الأشياء لنفسك. مع ذلك، فإن الاحتفاظ بالأسرار عمداً - على سبيل المثال، تناولتِ العشاء بمفردك مع زميل في العمل وجدك جذاباً، أو خرجتِ مع شريكك السابق، أو اشتريتِ الأحذية باهظة الثمن التي قلتِ أنك لن تفعل ذلك - هي علامة تحذير واضحة على أن علاقتك قد تكون في ورطة.

6- لا يتصلان ببعضكما البعض

في الزواج الصحي، يعتبر الشريك هو الشخص المناسب للحصول على الدعم العاطفي، في الأوقات الجيدة والسيئة. على الرغم من أنك قد تثقي في عائلتك وأصدقائك، فعادةً لا يكون الأمر بنفس القدر كما هو الحال مع شريكك. إذا لم يكن شريكك هو الشخص الأول الذي تتواصلين معه عندما تكوني محبطة أو للاحتفال بنجاحاتك، فقد يكون ذلك علامة على حدوث خطأ ما.

7- عدم طلب المساعدة

إذا شعرتِ أن المشاكل في زواجك غير قابلة للحل، فقد حان الوقت للحصول على مساعدة من محترف. ومع ذلك ، لتحقيق أقصى استفادة من الاستشارة الزوجية، لا تنتظري حتى يصبح زواجك غير قابل للإصلاح. يمكنك أنت وشريكك تحديد الأنماط غير الصحية وتغييرها وإعادة اكتشاف الحب الذي شعرت به ذات مرة تجاه بعضكما البعض.

طرق علاج الطلاق النفسي

هناك حلول لعلاج الطلاق النفسي والفتور العاطفي، إليكِ أبرزها في ما يلي:

  • استشارة مختصين ومرشدين في العلاقة الزوجية.
  • احترام الطرف الآخر وتجنب فعل أو قول كل ما يشعره بالإهانة مهما بدا بسيط.
  • مشاركة كل طرف هوايات واهتمامات الطرف الآخر.
  • اعتماد اللطف والرقة في الأقوال والأفعال مع الطرف الآخر لجذب وده ومحبته.
  • اعتماد لغة الحوار والتفاهم بين الزوجين والابتعاد عن الاتهام والتجريح والحرص على الخروج من الحوار بثمرة مفيدة.
  • اعتراف الزوجين بوجود مشكلة في الحياة الزوجية والعمل على إزالته.
  • تقدير كل من الزوجين الأعمال التي يقدمها الآخر وشكره عليها مهما كانت بسيطة، والاهتمام بإيجابياته ومدحه عليها والامتنان له بهدف تعزيزها.
  • إعتماد الصراحة والوضوح في التفاعل ليتمكن كل منهما من فهم الآخر وفهم مشاعره بالشكل الصحيح.