لغات الحب الخمسالتعبير عن الحب ليس له لغة واحدة، ونقصد بها هنا "طريقة"! هذا تحديداً ما جاء في كتاب "لغات الحب الخمس: كيف تعبر عن حبّك العميق لشريك حياتك؟" هو كتاب أصدر في عام 1992 للكاتب غاري تشابمان، حيث حدّد فيه 5 طرق مختلفة للتعبير عن الحب، الأمر الذي يساعد في بناء علاقة جيّدة بين الثنائيات. اكتشفي ما هي، وقولي لنا أي لغة تستخدمين لتقولي لشريككِ "أحبّك". 

العاب زوجية يمكن أن تتسلّي بها مع زوجكِ في المنزل 

ما هي لغات الحب الخمس؟

1- لغة الحب من خلال تقديم الهدايا

تقديم الهدايا هو واحد من لغات الحب الخمس، حيث يعبّر الشريك بهذه الطريقة عن عشقه للطرف الآخر من دون أية مناسبة. كما أنها وسيلة تكشف مدى اهتمامه بالحبيب، خصوصاً أنه يقوم بمجهود لاختيار الهدية المناسبة له حتى ولو كانت بسيطة. لغة الحب هذه تدلّ على تقدير الشخص للطرف الآخر، كما أن إعجاب الحبيب بالهدية هو تقدير لمجهود الشريك.

2- لغة الحب من خلال البوح بكلمات التقدير والإطراء

بعض الأشخاص يعبّرون عن حبّهم للشريك، من خلال كلمات الإطراء والتقدير. هم لا ينتظرون مناسبة لفعل ذلك، بل على العكس يحرصون دائماً وبشكل يومي على تقديم الإطراء. "أحبك، شكراً، أنت الأفضل على الإطلاق"... وغيرها من العبارات الجميلة التي تقوّي العلاقة بين الطرفين وتؤكّد مدى تعلّق الشريك بالطرف الآخر. كذلك لغة الحب هذه تزيد من ثقة الشريك وتجعله يقدّر نفسه أكثر فأكثر، كما أنّها طريقة لرسم البسمة على وجهه ومضاعفة سعادته ليكون يومه جميلاً.

3- لغة الحب من خلال تكريس وقت خاص للشريك

إن قضاء وقتاً خاصاً مع الشريك هو واحد من لغات الحب الخمس، حيث يعبّر الطرف الآخر عن حبّه اللامتناهي. مهما كان الزوج مشغولاً بأعماله، فهو سيجد حتماً وقتاً لزوجته (أو العكس صحيح) حتى يقضي معها أجمل اللحظات، من خلال القيام بنشاطات مسلية مثل ركوب الخيل، تناول العشاء سوياً، مشاهدة السينما، ممارسة الرياضة معاً وغيرها. هذه الطريقة ستولّد الشعور بالمرح، كما سيقضي القنائي وقت وذكريات لا تنتسى مهما مرّت السنوات.

4- لغة الحب من خلال أعمال الخدمة

بعض الثنائيات يعبّر عن حبّه عن طريق الأفعال وليس من خلال الكلمات، من أجل إسعاد الطرف الآخر. مساعدة الشريك في بعض الأعمال، تحضير الطعام، كيّ الملابس، ترتيب المنزل، الإهتمام بالأطفال وغيرها من أعمال الخدمة، التي تعتبر من أشكال التعبير عن الحب بطريقة غير اعتيادية. كما أن هذه الوسيلة تساعد في تقوية العلاقة بين الثنائي وفهم الطرفين لبعضهما البعض. كذلك سيكون الشريكين في قمة سعادتهما لأنهما يتشاركان كلّ الأشياء معاً تقريباً.

5- لغة الحب من خلال الإتصال الجسدي

امساك اليد، العناق وتبادل القبلات... كلّها طرق تعبّر عن حب الشريك للطرف الآخر! إن الإتصال الجسدي ينقل الكثير من المشاعر التي بداخل الحبيب إلى قلب الآخر، وكأنه يقول له "أحبّك" بصوت عال. لغة الحب هذه تساهم في تقرّب الشريكين من بعضهما البعض أكثر، وقد تعبّر عن مدى اهتمام الحبيب بالطرف الآخر والحرص الدائم على حمايته على طريقته الخاصة. في الواقع إن الإتصال الجسدي يساهم في ارتفاع نسبة الأدرينالين في الدم بسرعة ما يشعر الثنائي بالنشاط والحيويّة. بالإضافة إلى ذلك، يفرز الجسم الأكسيتوسين الذي يُعرف بإسم هرمون الحب ما يزيد الغرام والثقة بينكِ وبين شريككِ.