صحيح أن فترة الحمل ينتج عنها الكثير من التعب، كما أنها تتطلّب التضحية والقوّة الجسدية والعقلية، لكن بعد ذلك من الضروري أن تبدئي مرحلة جديدة، مليئة بالنشاط والتألق. في فترة ما بعد الولادة، يجب أن تكوني على علم بكلّ خطوة تصبّ في روتين العناية بصحتك وجمالك، لتساعدكِ على إسترجاع الطاقة والإشراقة. من هنا، سنقدّم لكِ في ما يلي 20 نصيحة لتهتمي بنفسكِ من كل النواحي في هذه الفترة: جسمكِ، بشرتكِ، شعركِ، كذلك صحتكِ النفسية. بعد الإنجاب أنتِ أجمل من أي وقت مضى، بفضل هذه الخطوات، فلا تغضي النظر عنها!

روتين العناية الجمالي بعد الولادة

المرأة الحامل روتين العناية بعد الولادة صحة جمال بشرة شعر خسارة الوزن كما تعلمين أن الفيتامينات التي يصفها الطبيب خلال فترة الحمل، يجب الإلتزام بتناولها لوقت معين بعد الولادة. هذا الأمر يحمل منافع كثيرة على البشرة والشعر، إذ يمنعهما من إفتقاد المغذيات الضرورية. إلى جانب تناول الفيتامينات، سنقدم لكِ بعض الخطوات السريعة لروتين جمالي صحيح بعد الإنجاب.

نصائح روتين العناية بالبشرة بعد الولادة

  • استخدام غسول مطهّر، لتنظيف المسامات
  • تطبيق المرطّب صباحاً ومساءً، لمنع جفاف الوجه
  • اللجوء إلى واقي الشمس حتى داخل المنزل، لمنع إختراق الضوء داخل مسامات البشرة 
  • تقشير الوجه مرتين في الشهر، كون البشرة تكون حساسة ومهددة لحدوث البثور
  • الإستحمام بمياه فاترة، لإنكماش الجلد المتمدد في منطقة الثديين والرحم
  • استخدام كريمات خاصة، لمنع التمدد والتشققات في البشرة بعد إستشارة طبيب
  • شرب ما لا يقلّ عن ليترين ونصف في اليوم، لتفادي جفاف البشرة والجسم

نصائح روتين العناية بالشعر بعد الولادة

تساقط الشعر بعد الولادة أمر شائع وتتراوح حدّته حسب كلّ سيدة. هنالك الكثير من الطرق التي تساعد على محاربة هذه المشلكة ومنها: 

  • تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند وزيت اللافندر
  • عدم غسل الشعر أكثر من 3 مرات في الأسبوع
  • استعمال بلسم يحتوي على مادّة المينوكسيديل التي تحفّز الدورة الدموية
  • تطبيق سيروم غني بالفيتامينات C وE وB

للمزيد من علاجات تساقط الشعر بعد الولادة، اضغطي هنا.

روتين العناية الصحّي بعد الولادة

نصائح روتين العناية بالجسم بعد الولادة 

المرأة الحامل روتين العناية بعد الولادة صحة جمال بشرة شعر خسارة الوزن

  • اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية 

في حال لم يكن هنالك عائق صحي، من الضروري جداً أن تلجئي إلى الرضاعة الطبيعية. هذه الخطوة تحمل الكثير من المنافع للطفل (اضغطي هنا للمزيد) ولكِ أيضاً. هي تحفّز حرق السعرات الحراريّة، و خسارة الوزن. بالإضافة إلى ذلك، هي تساعد الرحم على استرجاع حجمه الطبيعي كما كان قبل الحمل وبالتالي شدّ الجلد حول البطن. الرضاعة الطبيعيّة تحميكِ أيضاً من خطر الإصابة بالإكتئاب ما بعد الولادة.

  • الحرص على تزامن ساعات نومكِ مع فترة نوم الطفل

تربية طفل حديث الولادة تتطلّب الكثير من الجهد، فتعانين من الأرق وعدم إنتظام في ساعات النوم بين الليل والنهار. هذا الأمر يؤثر كثيراً على طاقتكِ، لذلك يجب إستغلال ساعات نوم طفلكِ، لتأخذي بدوركِ قسط من الراحة. صحيح أنكِ لن تنامي لوقت طويل، لكن هذه الخطوة ستساعدكِ على إستعادة النشاط.

  • تناول 5 إلى 7 وجبات في اليوم

زيادة الوزن خلال الحمل (يمكنكِ تفاديها بواسطة خطوات وقائية)، قد تدفعكِ إلى تناول وجبتين أو 3 في اليوم فقط ربما، بهدف خسارة الكيلوغرامات التي اكتسبتها خلال هذه لفترة. لكن في الواقع وفي فترة ما بعد الولادة، أنتِ بحاجة إلى كمية وافرة من المغذيات الطبيعية، الفيتامينات والمعادن التي تحصلين عليها من خلال الطعام. تناولي 5 إلى 7 وجبات في اليوم، على أن تتضمن 3 وجبات أساسية وأخرى خفيفة. يجب أن تكون غنيّة بالحبوب الكاملة، الفاكهة، الخضار، البروتين والألبان الخالية من الدسم. إن الأم المرضعة، بحاجة يومياً إلى 1800 سعرة حرارية حتى 2000 سعرة حرارية. هذا الروتين يساعد على تسريع عملية الأيض، لكن من المستحسن إستشارة إختصاصية تغذية. بالإضافة إلى ذلك، الجئي إلى تناول المشروبات الدافئة التي تساعد على تنظيف الرحم من الأوساخ.

  • ممارسة رياضة المشي

الأم الجديدة، بحاجة لأن تعيد الحركة البدنية والنشاط إلى جسمها. احرصي يومياً على القيام برياضة المشي، ولو لربع ساعة على الأقل. هذا الأمر سيحفّز الدورة الدموية في الجسم، يساعد على حرق الدهون، كما أنه يفيدكِ على الصعيد النفسي.

نصائح لمحاربة الإكتئاب بعد الولادة

المرأة الحامل روتين العناية بعد الولادة صحة جمال بشرة شعر خسارة الوزن أكثر من 70% من النساء يعانين من الإكتئاب بعد الولادة. هو أمر شائع قد يستمر لفترة 6 أسابيع. لتفادي الضرر النفسي عليكِ: 

  • الإستعانة بالدعم المعنوي من الأقارب

في فتر الحمل، لا تبتعدي عن أصدقائكِ وأقاربكِ، بل احرصي على أن يتواجدوا بجانبكِ لمساعدتكِ على الإنطلاق بوظيفة الأمومة بشكل قويّ. في هذه الفترة، أنتِ بحاجة إلى دعم معنوي ونصائح من زوجكِ، والدتكِ وكل من يحبكِ.

  • مواصلة النشاطات الإجتماعية واليومية في أقرب وقت 

احرصي على مواصلة نشاطاتكِ الإجتماعية واليومية المعتادة بأقرب وقت ممكن بعد الولادة، مثلاً الشوبينغ، العمل، المشاوير مع الأصحاب وغيرها. كذلك، لا تهملي أبداً إطلالتكِ من الملابس إلى المكياج وتسريحات الشعر.

  • القيام بجلسات تدليك 

من بين الخطوات التي تساعدكِ على التخفيف من حدّة التعب النفسي، هي جلسات التدليك والإسترخاء، مع استنشاق رائحة الزهور والزيوت الطبيعية. الجدير ذكره أن هنالك ماساج خاص بعد الولادة يتم على أيدي متخصصات. هو لا يساعد فقط على الإسترخاء، بل أيضاً على إنكماش الجلد عند البطن والرحم لإستعادة حجمه الطبيعي.