في إنجاز معماري مبهر من المملكة العربية السعودية، دخلت قاعة مرايا للحفلات الموسيقية موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر مبنى مغطّى بالمرايا في العالم.صمم المعلم المعماري ليصبح مركزرئيسي للحفلات الموسيقية والأحداث العالمية والمؤتمرات العملية.

يقع المبنى في وادي عشار ويبعد 22 كم فقط عن مدائن صالح أو ما تسمى أيضاً بالحِجرالأثريوهو أول موقع تراثي لليونسكو في المملكة.هذا الامر يجعل المرايا عليه تعكس المحيط التراثي حولها لتصنع تأثير بصري يشبه السراب في الصحراء، مما يحول الموقع نفسه إلى مساحة عرض فني غير معتاد. كما يهدف التصميم المميز الى أن يساهم بشكل كبير في جذب الزائرين ودعم هدف المملكة العربية السعودية في تنمية قطاع السفر والسياحة وذلك بالتقاط وتعزيز جوهر الموقع الأثري مع إضافة لمسة حديثة وإنجاز معماري قياسي فريد من نوعه، حيث يندمج المجسم مع البيئة المحيطة به بدل أن ينافسها. هذا ويجمع كل من الفن المعماري، التاريخ الأثريوالموسيقى في مكان واحد جميل لم يسبق أن كان له مثيل.

في مؤتمر تم عقده في العام 2019 للإعلان عن رؤية العلا، قال الرئيس التنفيذي للھيئة الملكية لمحافظة العلا المھندس عمرو المدني: "إن تدشين رؤية العلا يعدّ خطوة طموحة نحو حماية التراث الطبيعي للمنطقة ومشاركة تاريخھا الثقافي الثري مع العالم أجمع، وبالنسبة للسيّاح، فإن زيارة العلا تعدّ رحلة عبر الزمن؛ فلكل صخرة فيھا قصة تحكى، ونحن نسعى للكشف عن مكامن الجمال في ھذا المكان وتقديمه كھدية للعالم أجمع".

نجوم العالم في قاعة مرايا خلال مهرجان شتاء طنطورة

بني المشروع في فترة قصيرة تقتصر على 4 أشهر فقط ليكتمل في ديسمبر 2019 ويكون جاهز لحفل افتتاح كبير يكشف عن الواجهة العاكسة المثيرة للإعجاب في الوقت المناسب لفعاليات مهرجان شتاء طنطورة في منطقة العلا. افتتحت المهرجان النجمة المغربية عزيزة جلال في حفل جمع حضور محليوعالمي.القاعة اكانت مهيئة أيضاً لاستضافة النجوم العالميين مثل العازف والملحن اليوناني ياني الذي حضر للمرة الثانية الى السعودية في فبراير الماضي وحينها امتلأت القاعة المحتوية على 500 مقعد بالزوار من جميع أنحاء العالم.من الفنانين المعروفين الذين أحيوا حفل في مرايا، المغني الإسباني إنريكي إجلاسياسوالفنان الأميركي ليونيل ريتشي والإيطالي الأوبيرالي أندريا بوتشيلي والكثير غيرهم.