الوقاية من كورونا فيروس الامتنان

انتشار فيروس كورونا في العالم أحدث تغييرات مفاجئة وغير متوقّعة على حياتنا. بدءً من الحجر المنزلي، عدم مقابلة الأصدقاء والمقرّبين، عدم الذهاب إلى المتاجر المفضّلة للتسوّق، أو المطاعم أو السبا، وصولاً إلى إلغاء أو تأجيل مشاريع ومخططات لطالما فكّرنا وحلمنا بها. جميعها أسباب، جعلت معظم أفكارنا تنصبّ على الأمور السلبية، ممّا عزّز شعور القلق والتوتر لدينا خلال هذه الفترة. لكن مهلاً! إذا كنتِ أنتِ أيضاً قد تعبتِ من خوض هذه المرحلة، فالحل قد يكون بين يديكِ، وينطوي تحت كلمة واحدة، ألا وهي: الامتنان! نعم، فبحسب العديد من الدراسات، تبيّن أن الامتنان له تأثير فعّال وإيجابي على الصحة النفسية والعقلية، كما أنه يعزّز السعادة ويساعد على علاج الاكتئاب.
 من هنا، سنقدّم لكِ 10 أمور تستحق الامتنان لها، إلتفتي إليها وعزّزي صحتكِ النفسية والعقلية خلال الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا.

10 أمور تستحق الامتنان لها خلال الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا

قضاء الوقت مع العائلة يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

قد يكون الحجر المنزلي غيّر روتين حياتكِ اليومي ومنعكِ من الخروج أنتِ وأفراد العائلة من المنزل. لكن، هل انتبهتِ للحظة أن هذه الفكرة بحدّ ذاتها تستحق الامتنان؟ أعيدي النظر بها، فأنتِ، وأفراد عائلتكِ في المكان نفسه، تعيشون تفاصيل يومية مشتركة ولحظات من المؤكّد أنها ستبقى في ذاكرتكم. إنكم تمضون الآن، أوقاتاً كانت لتتطلّب منكم تنظيم دقيق لجدول أعمالكم، أمّا الآن فهي ببساطة تتحقق، لذلك استغلّي هذه اللحظات مع العائلة بطريقة مثالية.

تمضية يوم استرخاء في السرير يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

من أكثر الأمور التي قد تشعرين أنكِ بحاجة إليها بعد أسبوع طويل، ومليء بالأنشطة والأعمال، هو الاسترخاء ليوم كامل في سريركِ! فبمجرّد أنكِ الآن وبسبب الحجر المنزلي، قادرة على البقاء في سريركِ، فهذا الأمر يستحق الامتنان. من هنا، لا تترددي من قضاء يومكِ في السرير ومتابعة مثلاً مسلسلات وأفلام على نتفلكس أو الاستماع إلى موسيقتكِ المفضّلة.

إليكِ قائمة بمسلسلات وأفلام نتفلكس يمكنكِ مشاهدتها أثناء الحجر المنزلي

تناول الأطعمة المفضّلة لديكِ يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

تناول الاكلات المفضّلة لديكِ، هي من الأمور البديهية التي قد تقومين بها يومياً خلال الحجر المنزلي، إلّا أنكِ قد لا تنتبهين أنها تستحق الامتنان! خاصةً وأن الأطعمة لا تكمن فوائدها فقط في مدّ الجسم بالعناصر الغذائية والشعور بالشبع، إنما بإمكانها أن تتخطى ذلك وتشعركِ بالسعادة أيضاً. فإذا كنتِ قادرة على تناول قطعة الحلوى أوالطبق أو الفاكهة أو الخضار المفضّلة لديكِ، فلا تنسي أن تكوني ممتنة لذلك.

الصحة الجيّدة تستحق الامتنان لها خلال الحجر المنزلي

من أهم النعم التي قد لا تنتبهين إليها إلّا عند خسارتها، هي الصحة الجيّدة. خاصةً مع انتشار فيروس كورونا، فبقائكِ بصحة جيّدة وعدم إصابتكِ بالأمراض هي من الأمور الأساسية التي يجب أن تكوني ممتنّة لها.

التواصل مع الأصدقاء والمقرّبين يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

ربما الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، حتّم علينا التباعد الإجتماعي، أو بعبارة أصحّ فهو فرض علينا التباعد في المسافات فقط! لأن الحجر المنزلي لا يعني عدم التواصل مع الأصدقاء والمقرّبين إلى قلوبنا، إنما العكس تماماً. فإذا كنتِ تتواصلين بإستمرار مع المقرّبين منكِ، من خلال المكالمات الهاتفية والفيديو، فهذا الأمر يستحق الامتنان.

نصائح جمالية لتكوني جاهزة لمكالمات الفيديو، في الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا

التفرّغ لقراءة كتابكِ المفضّل يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

"الآن أصبح لدي الوقت الكافي لمتابعة قراءة كتابي المفضّل"، جملة لطالما ترددت على مسامعكِ في الفترة الأخيرة، وربما أنتِ رددتها أيضاً. فالقراءة هي من أهم الأمور التي أصبح لديكِ الوقت الكافي لها، خلال الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، والتي تستحق الامتنان. استغلّي وقت فراغكِ، وغوصي في عالم آخر، بعيد عن كل الضجيج الذي يدور حولكِ، من خلال قراءة الكتب.

ممارسة هواياتكِ تستحق الامتنان لها خلال الحجر المنزلي

ربما استحوذت المسؤوليات اليومية وساعات العمل الطويلة، على معظم تفكيركِ واهتمامكِ، وبالتالي أبعددتكِ عن تخصيص وقت لممارسة هوايتكِ المفضّلة. أمّا اليوم، وفي ظلّ الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، أصبح بإمكانكِ إيجاد وقت لممارسة هوايتكِ كالرسم، الرقص، العزف، الكتابة... الأمر الذي يستحق الامتنان. من ناحية أخرى، فممارسة الهوايات، لا يمنحكِ السعادة فحسب، بل قد يجعلكِ تفكّرين بإقامة مشروع جديد تبرزين خلاله مواهبكِ أكثر وتحققين من خلاله الأرباح.

ممارسة التمارين تستحق الامتنان لها خلال الحجر المنزلي

من أبرز الأنشطة التي أصبح لديكِ الوقت الكافي للقيام بها خلال الحجر المنزلي، هي ممارسة التمارين الرياضية أو تمارين اليوغا التي تعزز صحتّكِ الجسدية والنفسية، وبالطبع أن هذاالأمر يستحق الامتنان. خاصةً وأن روتين حياتكِ ما قبل انتشار فيروس كورونا، ربما كان لا يسمح لكِ بإيجاد وقت كافي لممارسة التمارين. أمّا إذا كنتِ بالأساس تتوجّهين إلى الجيم، والآن يتعذّر عليكِ ذلك للوقاية من فيرس كورونا، فالتمارين المنزلية ستعوّض لكِ ذلك.

6 تطبيقات موبايل لممارسة الرياضة... استعيني بها أثناء الحجر المنزلي للوقاية من كورونا

متابعة عملكِ من المنزل يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

بسبب الحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، كثيرةٌ هي الوظائف التي توقّفت، أمّا إذا كنتِ من الأشخاص الذين يُكملون عملهم من المنزل، فهذا أمر يستحق الامتنان. لأن بهذه الطريقة يمكنكِ إكمال مهمامكِ وكذلك الاستفادة من وقت إضافي لكِ في المنزل، حيث يمكنكِ خلاله ممارسة الأمور التي ذكرناها سابقاً.

كل ما أنتِ عليه اليوم يستحق الامتنان له خلال الحجر المنزلي

قومي بالعودة بذاكرتكِ إلى بعض السنوات السابقة، وفكّري بتلك اللحظات التي كنتِ تعملين جاهدة وتتمنين الوصول إلى ما أنتِ عليه اليوم. صحيح أن كل فترة من حياتكِ تتطلّب منكِ وضع أهداف وأحلام جديدة، إلّا أن الأهم من ذلك، هو تقدير كل خطوة نجاح قمتِ بها، والامتنان لما حقّقته ووصلتِ إليه حتى اليوم. 

3 طرق تساعدكِ على الامتنان لما حولكِ خلال الحجر المنزلي

1- قومي بتدوين 5 أمور يومياً تعتبرين أنكِ ممتنّة لها. كرّري هذا الفعل على مدّة 21 يوماً، وسيصبح هذا الأمر من عاداتكِ اليومية التي تجعل دماغكِ يتلقّى الأمور بطريقة إيجابية، ممّا يعزز الرضى والسعادة لديكِ.

2- اتّخذي بضع دقائق وتخيّلي لو أن كل النعم التي تتمتّعين بها الآن غير موجودة. من هنا، ستتغيّر نظرتكِ للحياة، ستصبحين أكثر قناعة، وستقدّرين كل تفاصيل حياتكِ.

3- "شكراً"، "الحمدلله"، "أنا ممتنّة"... كرّري هذه العبارات، لأنها ستجعلكِ تقدّرين حتى أبسط النعم الموجودة في حياتكِ، وبالتالي ستعزّزين فعل الامتنان لديكِ، الأمر الذي يمنحكِ السعادة.