أعلن مجلس الأزياء العربي في دبي أنه من المقرر أن ينعقد أسبوع الموضة العربي افتراضياً من 21 حتى 24 أكتوبر 2020، ذلك بدعم من شركة مايكروسوفت Microsoft وبالشراكة مع شركة فيسبوك Facebook. الإصدار الافتراضي السابق حقق نجاح كبير حيث كان فعالية الموضة الرقمية الأولى والوحيدة التي تنعقد في الشرق الأوسط. من هنا، سيواصل أسبوع الموضة العربي برنامجه الكامل تقريباً مع مواقع التواصل الإجتماعي في جميع أنحاء العالم لتمكين العملاء من تسوق مجموعة المصممين.

سيشارك في أسبوع الموضة العربي أكثر من 30 مصمم أزياء من جميع أنحاء آسيا وأوروبا وأمريكا، بالإضافة ذلك، سيخصص يوم كامل للمصممين البرازيليين تحت عنوان برازيل نوبل. يشتمل الجدول على صالات عرض للمصممين بالشراكة مع منصة العرض الرقمية جور JOOR. من ناحية أخرى، يرحب مجلس الأزياء العربي بالشراكة مع الاتحاد الفرنسيّ للأزياء الراقية والموضة والهيئة الفرنسية التي تنسق أسبوع الموضة في باريس، بالمصممين الفرنسيين في دبي، لأول مرة في التاريخ. من هنا، أطلق على مبادرة اسم الباريسيين في دبي، وهي بهدف ربط المصممين الفرنسيين وأعضاء أسبوع الموضة في باريس، بصناعة الأزياء العربية.

بهذه المناسبة، قام مجلس الأزياء العربي بتسمية مايا دياب، أيقونة الموضة في العالم العربي، والتي ستفتتح الحدث على الهواء مباشرة. يلي الافتتاح "لون الموضة"، وهي منصة نقاش بين خبراء الصناعة والمشاهير بتنسيق من وكالة Humanagement والتي تستضيفها سالي حجار.

من المقرر أن ينطلق الحدث بالكامل حصرياً على منصات فيسبوك التي ستبث أسبوع الموضة العربي إلى 2 مليار مستخدم في جميع انحاء العالم. سوف يتمكن عشاق الموضة من تسوق مجموعات عروض الأزياء المفضلة لديهم مباشرةً من خلال تقنية التسوق عبر الإنستقرام ومن خلال الموقع الإلكتروني المخصص للتسوق. بالإضافة إلى ذلك، سوف يتمكن عشاق الموضة من زيارة المتاجر المختارة في جميع أنحاء الإمارات لتجربة المجموعة وشرائها.

في هذا السياق، قال Jacob Abrian، المؤسس والمدير التنفيذي لأسبوع الموضة العربي: "يمر العالم كله بمرحلة انتقالية من الدخول في ثورة العالم الجديد التي تحكمها التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي. نحن، في مجلس الأزياء العربي، نتخذ الخطوات الصحيحة لضمان استعداد مجتمع الأزياء لدينا ليكون جزء من التغيير الحاصل".

في الوقت الذي تعيد فيه جميع القطاعات والمجالات تصور نماذج أعمالها حول العالم، فإن مجال الأزياء العربي ليس استثناء من ذلك، حيث من المقرر أن يقود جزء كبير من أعماله في عام مليء بالتحديات من خلال القنوات الرقمية. قال إحسان عنبتاوي، مدير العمليات والمدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت في الإمارات العربية المتحدة: "إن الصناعة الإبداعية بشكل عام مع المصممين والسلسلة القيمة بأكملها تبحث عن طرق جديدة للابتكار والتمييز. تدعم وتمكّن أجهزة مايكروسوفت مصممي الأزياء وكل فرد في المجال من الابتكار والإنشاء والتعاون بطرق جديدة مع مساعدة المجال على تلبية طلبات العملاء المتغيرة في هذا العصر الرقمي".

كما قالت جوانا جميل، مديرة الشراكة الاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للشخصيات العامة والمؤثرون الاجتماعيون على فيسبوك: "تستضيف منصاتنا مجموعة ضخمة من تنسيقات المحتوى القصيرة والطويلة والتفاعلية، سواء كانت فيسبوك أو محلات انستقرام التي يمكن استخدامها في إحداث تأثير أنيق في سرد القصص. أسبوع الموضة العربي هو خامس أكبر أسبوع للموضة على مستوى العالم، ونحن سعداء بالشراكة معهم وتمكين المجتمع الإبداعي من المصممين في المنطقة لتقديم محتوى أزياء أصلي حصري لأول مرة على المنصة من المنطقة". 

بالإضافة إلى ذلك، تم الإعلان عن أن شريك التصوير لعروض الأزياء هي شركة نايكون Nikon. سوف تمكن نايكون المصورين في المنطقة من اختيار كاميراتهم وأجهزة التصوير لتصوير عروض الأزياء وما وراء الكواليس. كما أكد Narendra Menon، المدير الاداري لشركة نايكون ميدل ايست م.م.ح: "نحن ملتزمون في نايكون الشرق الأوسط وأفريقيا بتمكين مجتمع المبدعين الواسع والموهوبين في المنطقة، بما في ذلك أولئك الذين يعملون في مجال الأزياء. أثبتت الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص أنها واحدة من أكثر مراكز الموضة إثارة في العالم، مما يعكس مجتمع موحد في التنوع وإدماج جميع الثقافات ووجهات النظر". أضاف: "نشيد بمجلس الأزياء العربي لكونه في طليعة هذه الحركة، ويسعدنا للغاية أن نكون شريكهم لهذا العام".

كما أكّد محمد عقرة، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مجلس الأزياء العربي: "يلمس أسبوع الموضة العربي في هذا الإصدارعلامات تجارية عالمية بارزة والذي يشير إلى التزام مجلس الأزياء العربي بمواصلة النهوض بمجال الابداع وتعزيزه على المستوى العالمي، في تحالف استراتيجي مع شركاء متعددي الجنسيات على حد سواء مايكروسوفت، فايسبوك، نايكون وجور، وبذلك يتكسب المواهب العربية عمود فقري قوي يضمن نجاحهم.