يكثر الحديث عن ما هو مسموح وما هو ممنوع خلال الدورة الشهرية خاصةً إذا تعلق الأمر بالخطوات الجماليّة. فتقع السيدة في حيرة من أمرها وتغضّ النظر عن بعض الممنوعات التي قد تلحق الضرر بجسمها. كما تعلمين أن الجسم يخضع لتغييرات عديدة خلال الشهر ويصبح أكثر حساسية خلال الدورة الشهرية نتيجة التحولات الهرمونية. لذلك، لا بدّ لكِ من تغيير روتينكِ الجمالي حسب كل فترة من الشهر وتجنب بعض الخطوات الجمالية التي تضركِ خلال الطمث. من هنا، وتفادياً لأي ضرر، سنعرفكِ أدناه كيف عليكِ تغيير روتينكِ الجمالي حسب كل فترة من الشهر.

فترة الإباضة 

تمرّين في فترة الإباضة قبل أسبوعين من حدوث الدورة الشهرية. خلالها، تفرز بشرتكِ الزويت بشكل أكثر، من هنا عليكِ اللجوء لمستحضرات الجمالية الخالية من الزيوت كي لا تسدّ المسام أكثر وتضطر عندها البشرة حماية نفسها من خلال إفراز الزيوت الطبيعية ويزيد الأمر سوءاً.

ما قبل الطمث

خلال هذه الفترة ينخفض مستوى الإستروجين ويرتفع مستوى البروجيستيرون والتستوستيرون. لذلك، تصبح المسامات عرضة لتجمع البكتيريا والشوائب أكثر في البشرة. من هنا عليكِ اللجوء إلى غسول الوجه الذي يحتوي على حمض الساليسيليك تفادياً لظهور البثور على أنواعها.

الطمث

حتى لو كنتِ صاحبة بشرة غير دهنية، أنتِ معرضة لظهور حبّ الشباب خلال هذه الفترة، كما أن بشرتكِ ستتعب وتتكسر. لذلك، حاولي اللجوء إلى مضادات الأكسدة في الطعام مثل المأكولات الغنية بالفيتامين C والشاي الأخضر. كما عليكِ النوم قدر المستطاع لجعل البشرة أكثر راحة وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي لتفعيل الدورة الدموية في الجسم.

ما بعد الطمث

بعد انتهاء الدورة الشهرية تشعرين وكأن بشرتكِ في حالتها الأفضل وذلك نتيجة إفرازها للكولاجين بشكل أفضل. للحفاظ عليها الجئي إلى الكريمات النهارية والليلية التي تناسب نوع بشرتكِ (اضغطي هنا للمزيد) واستغلي هذه الفترة لاستعمال الماسكات التي من شأنها تعزيز نضارة وجهكِ.


خطوات جماليّة عليكِ تجنبها خلال الدورة الشهرية

ماسكات الوجه

كما ذكرنا أعلاه، التحولات الهرمونية تجعل الجسم حساساً خاصةً بشرة الوجه، ويبلغ ذروته خلال فترة الطمث. أما السبب، فهو هرمون البروجسترون التي تتجاوز كميته مستوى الإستروجين، الأمر الذي يؤدي إلى تقليص حجم المسام في البشرة وإفراز الزيوت أكثر. من هنا تجنبي تطبيق ماسكات الوجه التي تؤدي في هذه الفترة إلى ظهور حبّ الشباب وتجمّع الشوائب والبكتيريا داخل المسامات، مما يسبب التهاب البشرة.

لذلك وعند دخولكِ الدورة الشهرية حتى نهايتها، لا تقومي بتقشير البشرة، أم استعمال أي من الماسكات المرطبة أو أي نوع آخر من العلاجات التي حتماً ستضر بشرتكِ.

إزالة الشعر باستخدام الليزر

حتى لو قيل لكِ أن لا ضرر من إزالة الشعر بالليزر أثناء الدورة، لا تقومي بذلك! أشعة الليزر قد تحرق بشرتكِ خلال فترة الطمث نتيجة المستوى المنخفض لهرمون الإستروجين. كما إنكِ ستشعرين بألمٍ مضاعف عن المعتاد.
 أما بالنسبة لفعالية إزالة الشعر بالليزر أثناء الدورة، فلن تحصلي على أي نتيجة فعّالة.

إزالة الشعر بالشمع

لا تستهيني بإزالة الشعر باستخدام الشمع أثناء الدورة، فهذه الخطوة قد تؤدي إلى ظهور كدمات على البشرة. هذه الكدمات قد تأخذ وقتاً طويل لتزول بالإضافة إلى احتمال أن تترك أثر إلى الأبد، كما أن نسبة الألم ستتضاعف أيضاً.

في الختام، نقول لكِ أن العناية بالبشرة تتطلب اللجوء إلى طبيب مختص بالأمراض الجلدية حتى لو لم تعاني من أي مشاكل فيها. استشريه ليعطيك الكريمات والعلاجات الأفضل خلال فترة الطمث وبهذه الطريقة تكونين حصّنتِ بشرتكِ من أي ضرر.


اقرئي أيضاً: الفارق بين علامات الحمل وقرب الدورة الشهرية: هكذا يمكنكِ التمييز بينهما

مزاج متقلّب وردّات فعل غير متوقّعة... كيف تتلاعب الدورة الشهرية بدماغ المرأة؟