قرحة المعدة هي شكل من أشكال مرض القرحة الهضمية، وتنتشر بشكل عام عند الأشخاص في سن متقدم أكثر، أي بين سن 50 - 60 عام. فما هي إذاً أسباب هذه الحالة؟ ما هي علاماتها وهل ممكن علاجها؟

ما هي اعراض قرحة المعدة؟

أعراض عديدة قد ترمز للإصابة بقرحة المعدة ومنها الحالات التالية:

  • المعاناة من ألم البطن إذ ممكن أن يكون الألم بعدة أشكال، لكنه ليس مميزاً أو حصرياً فقط لقرحة المعدة.
  • قد تشعرين بألم خلال تناول الطعام أو بعده بوقت معيّن، وفي بعض الأحيان قد تستيقظين من النوم بسبب قرحة المعدة.
  • الإصابة بالغثيان مع أو من دون قيء.
  • انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.
  • التعرض للقيء الدموي.

ما هي اسباب قرحة المعدة؟

1- الإصابة بالجرثومة الملوية البوابية

كما سبق وذكرنا، قرحة المعدة هي نوع من أمراض القرحة الهضمية، التي ممكن أن تحدث بسبب اختلال التوازن بين العوامل الضارة كجرثومة الملوية البوابية، وآليات الدفاع عن الغشاء المخاطي للمعدة. إلى ذلك، يظهر التلوث بهذه الجرثومة في 70% من حالات القرحة المعدية.

2- تناول بعض الأدوية

تناول الأدوية هو سبب ثان هام للإصابة بقرحة المعدة، فتعاطي الأدوية كالأسبيرين إضافة إلى تناول أدوية من مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، المستخدمة لمعالجة الألم والالتهاب في المفاصل، تقوم بتثبيط عمل الإنزيم سيكلوأوكسيغناز، وتضر بإنتاج البروستاغلاندينات، وبالتالي فإن هذه المواد الحيوية تقوم بحماية الغشاء المخاطي في المعدة. لكن أدى العلاج الواسع بهذه الأدوية، في السنوات الأخيرة، وخاصة عند كبار السن إلى حصول ارتفاع كبير في نسبة الأشخاص المصابين بقرحة المعدية وللمعاناة من مضاعفاتها مثل النزيف الحاد.

كيف يمكن علاج قرحة المعدة؟

يمكن علاج قرحة المعدة من خلال عدة طرق وأساليب تنقسم إلى حالتين أساسيتين كالتالي:

1- علاج قرحة المعدة الناتجة عن الجرثومة الملوية البوابية

من الضروري تناول المضادات الحيوية بهدف القضاء التام والنهائي على الجرثومة الملوية البوابية، ويُعرف هذا العلاج حالياً بالعلاج الثلاثي والمكون من المضادات الحيوية الثلاثة: ميترونيدازول، أموكسيسيلين وكلاريثروميسين. كما يمكن العلاج عن طريق تناول الأدوية المضادة لإفراز أحماض المعدة، والتي تساهم في التئام القرحة بشكل أفضل.

2- علاج قرحة المعدة الناتجة عن اسباب أخرى

العلاج من خلال تناول الأدوية المضادة لإفراز أحماض المعدة، والتي تساعد في التئام القرحة بشكل فعال أكثر، وتتألف من 3 فئات رئيسية لهذه الأدوية وهي:

  • مثبطات مضخة البروتون
  • محصرات مستقبلات الهيستامين
  • الأدوية المحتوية على بروستاغلاندينات اصطناعية مثل ميزوبروستول

3- علاج القرحة العملاقة

في حالة القرحة العملاقة، وإضافة إلى كل أساليب العلاج التي طرحناها سابقاً، فيوصى باستخدام هذا النوع من العلاج عبر مثبطات مضخة البروتون ولفترة زمنية طويلة أي على مدار 12 أسبوع. إلى جانب ذلك، من الضروري إجراء تنظير داخلي، لمراجعة موقع القرحة وذلك في حالات الخطورة الزائدة في هذه الأنواع من القرحات لتفادي تكوّن ورم خبيث. يوصى باللجوء إلى العلاج الجراحي لعلاج قرحة المعدة عند التأكد من وجود أورام خبيثة، أو عند الاشتباه بوجود أورام خبيثة، وذلك بعد فشل العلاج المناسب في شفاء القرحة.

المعلومات الواردة في هذا المقال ليست كافية وحدها لتشخيص المرض/الحالة، استشيري دائماً الطبيب