قرفة أطعمة

يعدّ السكّر جزء لا يتجزأ من انظمتنا الغذائية المعتادة، ولكن بسبب آثاره السلبية، يفضّل العديد من الناس استبعاده من طعامهم. مع ذلك، إن التقليل أو إيقاف تناول السكريات ليس دائماً بالسهولة التي يبدو عليها، فالعديد من الأشخاص يحاولون مقاومة تلك الرغبة الشديدة في تناول الحلويات وغالباً ما يقعون في نوبات من القلق والتوتر بسبب هذه المقاومة العنيفة. هذا الأمر يشجعهم على معاودة تناول الحلوى مرة أخرى.

في هذا المقال، ندعوكِ لمعرفة الاسباب وراء الميل لتناول السكريات واكتشاف الأطعمة التي قد تساعدكِ في تنظيم معدل مستويات الجلوكوز في الدم، وبالتالي تهدئة رغبتكِ الشديدة في تناول الحلويات.

لماذا نتوق إلى تناول الحلويات في كثير من الأحيان؟

تحدث تلك الرغبة المفاجئة في تناول السكّر، وذلك لأن في أوقات معينة من اليوم، يعاني جسمكِ من انخفاض السكر في الدم، مما يؤدي إلى قيام الدماغ بإرسال اشارات إلى الجسم لينبهه بإحتياجه إلى تناول امدادات فورية من الحلوى مرة اخرى.

على سبيل المثال، في حالة تعرضكِ للإجهاد أو لموقف مزعج يزيد افراز هرمون الكورتيزول في جسمكِ وهو هرمون يساعد على مواجهة المواقف الصعبة، الأمر الذي يؤدي إلى استنفاد الطاقة فتظهر على الفور رغبتكِ في تناول الأطعمة المحلّاة.

5 أطعمة تفقدكِ الرغبة في تناول الحلويات 

يمكن أن تساعد بعض المكونات الغذائية لبعض من الأطعمة الصحية، على تخفيف الرغبة الشديدة في تناول السكر من دون الإضرار بصحتكِ، لما لهذه الأطعمة من خصائص تعزز تنظيم نسبة الجلوكوز في الدم فتقلل من المخاطر المرتبطة بإستهلاككِ المفرط للسكريات:

1- القرفة 

هذا التابل الرائع يحتوي على الزيوت الأساسية والمركبات المضادة للأكسدة التي بدورها تحمي الجسم من الإصابة بأمراض مختلفة. تستخدم القرفة منذ زمن بعيد في حل مشاكل الأيض أو الحرق فهي تزيد من نسبة حرق الدهون في الجسم كما لديها قدرة فعّالة على وقايتكِ من مرض السكري. لهذا السبب، يُنصح بتناولها كمشروب يهدّىء من الرغبة في تناول السكريات خاصة في لحظات التوتر التي نميل فيها إلى تناول المزيد من الحلوى.

2- القرع العسلي 

قد يساعد تناول القرع العسلي على تقليل شهيتكِ في تناول السكريات، إذ يحتوي على ألياف غذائية تساعد على امتصاص الكربوهيدرات تدريجياً وبالتالي تجنب ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم.

3- الجزر 

يعدّ الجزر من الخضراوات المعروفة التي تساعد في القضاء على الرغبة في تناول السكريات كما يقوم بتهدئة توتركِ المرتبط بنقص السكر. الجزر ينظم مستويات الجلوكوز في الدم كما يحوّله إلى مصدر طاقة لخلايا الجسم. هذا بالإضافة إلى فوائده الصحية والجمالية الأخرى المتعددة.

4- الشوفان 

يعتبر الشوفان أو "ملك الحبوب" كما يطلق عليه، واحداً من الأطعمة المدرجة في قوائم الأنظمة الغذائية الخاصة بالتخسيس، وذلك لإحتوائه على عناصر غذائية تساعد على الشبع وعلى رفع حرق الدهون وبالتالي فقدان الوزن. هذا إلى جانب تخفيف الرغبة في تناول السكريات. ينصح بتناوله في وجبة الفطور لبدء يومكِ مع مزيد من الطاقة والنشاط.

5- الفواكه المجففة 

توفر الفواكه المجففة مثل التين، الزبيب والمشمش بالإضافة إلى المكسرات بأنواعها، الكثير من الألياف والبروتينات الغذائية للجسم. نتيجة لذلك، إن استهلاككِ المعتدل للفاكهة المجففة أو للمكسرات، مفيد للغاية في عدم رغبتكِ بتناول الحلويات، إذ تعزز مستويات السكر في الدم. كما لها فوائد صحية أخرى منها تخفيض نسبة الكوليسترول الضار، مع منع الإصابة بالإمساك، كما تساعدكِ على فقدان الوزن.


إقرئي أيضاً: ماذا يحدث لجسمكِ إذا تناولتِ 20 حبة لوز كل يوم؟
7 أطعمة تحمي عقلكِ من الشيخوخة وتجعلكِ تعيشين لسنوات طويلة!