تناول الطعام في وقت متأخر اكتساب الوزن حرقة ارتفاع ضغط الدم

هل أنت من الأشخاص الذين لديهم عادة تناول الطعام في أوقات متأخرة من الليل؟ الكثير من الناس لديهم هذه العادة، حيث يصابون برغبة شديدة في تناول الطعام في وقت متأخر، وقد سمعت بالتأكيد عن دورها في زيادة الوزن.

في الحقيقة لا تكمن المشكلة في تناول الطعام بوقت متأخر في زيادة الوزن فحسب، فهناك العديد من التغيرات ستحدث لجسمك بسبب تلك العادة، كما أنها لا تتوقف عند الشعور بالذنب بسبب الإفراط في تناول الطعام او اختيار الوقت غير المناسب لتناوله.

في هذا المقال ستتعرفين على المزيد من التغيرات التي ستطرأ على جسمك عند تناول للطعام في أوقات متأخرة من الليل، وستحاولين قدر الإمكان تجنب هذه العادة لما لها من أضرار عديدة، ولتحافظي على جسم مليء بالصحة.

5 تغيرات قد تحدث لجمسك نتيجةً لتناول الطعام بوقت متأخر من الليل

يقل معدل الأيض وحرق الدهون ويزيد الوزن

بالتأكيد تعلمين أهمية عمليات التمثيل الغذائي أو الأيض، فهي العنصر الأساسي لحرق الدهون وعدم اكتساب الوزن، والذي يحدث لجسمك عند تناول الطعام متأخراً هو اكتساب المزيد من السعرات الحرارية، ومدة أقل من النوم والراحة. أثبتت الدراسات أن قلة النوم من أهم الأسباب لتقليل عمليات الأيض وحرق الدهون وبالتالي الزيادة في الوزن؛ لذا التخلص من عادة تناول الطعام متاخراً من شأنه توفير وقت أكبر للراحة وزيادة في معدلات الأيض.

يبقى جسمك متنبه لفترة أطول ومفتقد للنوم

قد يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة عدم النوم، وتكون لأسباب عديدة، وتناول الطعام متأخراً هو أحد تلك الأسباب، فعندما تقومين بتناول الطعام ستنشط لديك الهرمونات وسترغبين بتناول المزيد. كما أن جسمك سيستوعب فكرة الاستيقاظ والتنبه بدلاً من الاسترخاء والنوم في ذلك الوقت المتأخر.

يزيد الشعور بالحرقة والحموضة المعوية

الشعور بالحرقة في المعدة ليس لطيفاً أبداً خاصة عند النوم، حيث يحدث ذلك عند ارتداد أحماض المعدة إلى المريء وتشكيل هذا الشعور المزعج. يعد تناول الطعام متأخراً سبباً لذلك، ويؤدي إلى الشعور بألم في المريء، لذا من المهم تجنب الطعام المتأخر لشعور أفضل.

ارتفاع ضغط الدم

قد يزيد تناول الأكل الطعام ليلاً من خطر ارتفاع ضغط الدم، مما يعرض جسمك لمشاكل صحية أكبر من ذلك. حاولي الحفاظ على وجباتك منتظمة تشمل الإفطار والغداء والعشاء، وابتعدي عن تناول الأطعمة في وقت متأخر، فهذا من شأنه تعزيز صحتك.

عدم الارتياح أثناء النوم

قد تجدين نفسك تستيقظين باستمرار في منتصف الليل لاستخدام التواليت أو شرب الماء، وهذا نتيجة لعاداتك الغذائية التي تشمل تناول الطعام في وقت متأخر. فعندما تتناولين الطعام متأخراً سوف يتعطل نمط نومك، وسيؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب في اليوم التالي، وهذا ليس جيداً بالفعل.