سعيدة زينة عماد بنجاحاتها، وسعيدات نحن بأنّها أوّل نجمة لغلاف "جمالكِ" لعام 2023. بابتسامتها وحيويّتها، إستطاعت أن تبثّ طاقة إيجابيّة في جلسة التصوير، تماماً كما تفعل على صفحاتها على السوشيل ميديا. منصّات اتّخذتها للتواصل مع متابعيها ومشاركتهم أهمّ لحظات حياتها.. طموحة، ذكيّة ومجتهدة، جدول أعمالها حافل بالنشاطات والحفلات، لا تهدأ ولا تتعب، وتعكس نبض السعوديّة الحيويّ. هي خير مثال للشابّات السعوديّات الطموحات اللّواتي يسعين للوصول إلى أهدافهنّ بذكاء واجتهاد. تعرّفنا أكثر إلى زينة في عام 2022، السنة التي حجزت لها مكاناً في قلوب السعوديّين والجمهور العربيّ، وحملت حصاداً وفيراً لها، كغنائها مع الفنّان محمد عبده، الإنجاز الذي تقول عنه "أكبر تحدٍّ وأسعد لحظات حياتي"، بالإضافة إلى فوزها بجائزة المغنيّة الصاعدة في حفل صنّاع الترفيه .Joy Awards فلنتعرّف أكثر إلى زينة في هذه المقابلة.

جلسة تصوير خاصة مع زينة عماد نجمة غلاف جمالكِ لعدد يناير 2023

أنتِ أصغر فنّانة سعوديّة! أخبرينا كيف بدأت رحلتكِ، هل كانت حلم طفولة، أم هواية مارستِها على السوشيال ميديا؟
إنّه حلم الطفولة. منذ الصغر، كنت أحلم بأن أصبح فنّانة كبيرة تقف على مسارح عالميّة، أمّا وسائل التواصل الاجتماعيّ، فاستخدمتها كوسيلة، لتساعدني على تحقيق حلمي.

قمتِ بإصدار مجموعة من الأغاني، غنيتِ بجانب كبار الفنّانين وفزتِ بجوائز وأنتِ بعمر الـ23. ما الذي حفّزكِ لتحقيق كلّ ذلك في عمر صغير؟
قاعدة من قواعد النجاح "إعملي ما تحبّين"، لذلك فإنّ شغفي وحبّي للفنّ والموسيقى جعلاني أنجز ما أنجزته.

إنجازاتكِ عام 2022 جمعتِها ونشرتِها على إنستغرام، ما كانت الفرحة الكبرى والتحدّي الأكبر لكِ من بينها؟
وقوفي بجانب فنّان العرب محمد عبده، وغنائي إحدى أغنياته كان أكبر تحدٍّ لي.

كيف تحتفلين بالبدايات الجديدة؟ وما أهمّ أهدافكِ في 2023؟
أحتفل بما أنجزت من أعمال، وتركيزي في السنة الجديدة على أن أصنع لنفسي رصيداً مهمّاً من الأغاني.

عددنا يحمل عنوان Fit for 2023 جسديّاً ونفسيّاً، وأغنيتكِ الأخيرة للسنة الجديدة تقول "أوّل حساباتنا نهتمّ بنفسيّتنا". كيف تهتمّين شخصيّاً بصحّتكِ النفسيّة؟
أوّلاً، أضع خطّة سنوية لأهدافي، أمنياتي ومتطلّباتي. ثانياً، أبتعد عن كل ما له تأثير سلبيّ أو محبط، سواء على الصعيد الشخصي أو الفني. التركيز على أهدافي والعمل على تحقيقها يجعلانني بمنأى عن الالتفات لغير ذلك.


على صعيد اللّياقة البدنيّة، كيف تصفين علاقتكِ بالرياضة؟
بالرغم من أنّي لست شخصاً ملتزماً بالتمارين الرياضيّة، إلّا أنّني أحبّ  ممارستها بشتّى أنواعها. أعشق كرة السلّة، فهي تحسّن مزاجي وتساعدني على التخلّص من الطاقة السلبيّة.  

إذا عدنا بالزمن 5 سنوات إلى الوراء لنتحدّث عن التغييرات الكبيرة التي حصلت في السعوديّة، برأيكِ ما كانت أهمّ نقطة تحوّل خلال هذه المرحلة؟
من أهمّ الإنجازات التشريعات والقوانين التي ساهمت في تمكين المرأة. كانت نقطة تحوّل ساعدتني وساعدت كثيرات غيري.

شاركينا لحظة شعرتِ فيها أنّكِ فخورة للغاية، كونكِ امرأة سعوديّة؟
اللّحظة التي وقفت فيها مع الفنّان محمد عبده على المسرح وشاركته الغناء العام الماضي، كانت أفضل لحظة في حياتي.

من الداعم الأكبر لكِ؟
عائلتي هي الداعم الأكبر لي.

عدّدي 3 نعم أنتِ ممتنّة لها.
المحبّة والقبول أكبر نعمة رزقني الله إيّاها. محيط دائرتي الصغيرة الذي يشعرني دائماً بالأمان والدعم المستمرّ، بالإضافة طبعاً إلى نعمة الصوت الجميل، فهذه موهبة وليست مكتسبة إطلاقاً.

إمرأة تعتبرينها مثالاً أعلى لكِ.
أمّي على الصعيد الشخصيّ، وأم كلثوم على الصعيد الفنّي.

ما هي الصفة التي تتمتّعين بها، وهي إحدى أسباب نجاحكِ؟
أتمتّع بالذكاء اللّازم، وأحمد الله على ذلك.

ما هي نصيحتكِ لكل شابّة لتحقيق أهدافها؟
أخرجي من دائرة الأمان... فالخروج من منطقة الراحة يقوّيكِ ويجعلكِ سيّدة موقفكِ.

بالإضافة إلى الصوت العذب، ضحكتكِ هي بطلة منشوراتكِ على السوشيال ميديا. هل تتقصّدين بثّ الطاقة الإيجابيّة لمتابعيكِ؟
يسعدني أن أبثّ الطاقة الإيجابيّة من خلال الظهور على طبيعتي على منصّات التواصل الاجتماعيّ.

أيّ منصّة هي المفضّلة؟ وكيف تتواصلين مع المتابعين؟
انستغرام وسناب. انستغرام للمنشورات الرسميّة واللّحظات المهمّة في حياتي. أمّا على سناب، فأتواصل مع المتابعين بشكل أقرب.

النجاح إدمان. كلّما تقدّمنا خطوة نشعر بالحاجة إلى أن نحقّق أكثر. إلى أين تريدين إيصال صوتكِ وصوت السعوديّة؟
لا حدود لطموحي، أريد أن أصل إلى العالميّة.

كيف كان يومكِ مع فريق "جمالكِ"؟
عسل

أريد الآن:

  • أن أكون على الشاطئ
  • أن أتناول الباستا
  • أن أقول شكراً لأمّي
  • أن أقدم تحيّة إلى صديقاتي
  • أن أقول للمرأة السعوديّة تخطّي حاجز الراحة وقومي بما تؤمنين به
  • أن أغنّي أغنية السنة دي