close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية
رمضان 2024
يوم
:
ســـــاعة
:
دقيقة
:
ثانية

إلى كل امرأة حامل... هذه هي اسباب الطفح الجلدي وطرق علاجه

إلى كل امرأة حامل... هذه هي اسباب الطفح الجلدي وطرق علاجه

تصاب المرأة أثناء الحمل بالعديد من التغيّرات استجابةً للتحوّلات في مستوى الهرمونات لديها، يحدث بعضها في بشرتها وبعضها الآخر في شعرها أو أظافرها. كما يمكن أن يظهر في جسمها على شكل طفح جلدي وقد يختلف في شكلهِ ومدّتهِ حسب اسبابهِ. سنتناول في هذا المقال اسباب الطفح الجلدي لدى المرأة الحامل، كما سنعرض بعض الطرق والعلاجات للتعامل معهُ.

اسباب التهابات المهبل، أعراضه وطرق علاجه... إليكِ هذا الدليل الكامل
play icon

ما هو الطفح الجلدي أثناء الحمل؟

إن الطفح الجلدي هو عبارة عن التهاب واحمرار يصيب الجلد، يرجع حدوثه لارتفاع مستوى الهرمونات بجسم المرأة الحامل، فقد يكتشف الجهاز المناعي هذه التغييرات على أنها غريبة ودخيلة ويطلق الهيستامين في مجرى الدم ويسبّب المشاكل الجلدية على الوجه والجسم. في أغلب الأحيان، لا يكون الطفح الجلدي خطير ولا يشير إلى وجود مشكلة لدى الجنين، ولكن من المهم كيفيّة التعامل معه وتحديد انواعه واسبابه مبكراً.

اسباب الطفح الجلدي أثناء الحمل

لا توجد حتى الآن اسباب واضحة للطفح الجلدي لدى المرأة الحامل، ولكن بعضها قد يحدث بسبب:

1- العدوى الجرثومية

عندما يقوم الجسم بردّة فعل تحسسية أو عدوى ويبدأ بإنتاج الهيستامين كاستجابة لرد الفعل وتظهر علامات الطفح الجلدي.

2- الالتهابات

أثناء فترة الحمل، تتمدّد الأنسجة مع زيادة الوزن وتسبّب طفحاً جلدياً في بطن المرأة.

3- لسع الحشرات

يمكن أن يحدث الطفح الجلدي عند المرأة الحامل نتيجة التعرّض لوبر الحيوانات ولسع الحشرات.

4- تأثير الهرمونات في الكبد

ينتج إفراز سائل المرارة في الكبد عن ارتفاع مستوى الهرمونات في جسم المرأة الحامل ممّا يؤدّي إلى طفح جلدي.

5- التعرّض المستمر للحرارة

يعد التعرّض لأشعّة الشمس والرطوبة من اهم اسباب الطفح الجلدي عند المرأة الحامل.

6- حساسية على أدوية معيّنة

إن فترة الحمل دقيقة جداً، فتمتنع فيها المرأة الحامل عن تناول أدوية معيّنة لتفادي التعرّض لرد فعل تحسسي وطفح جلدي.

انواع الطفح الجلدي

تشمل انواع الطفح الجلدي الذي يمكن أن يحدث عند المرأة الحامل الآتي:

  • الحمل الفقاعي
  • طفح خلية النحل
  • طفح الحرارة
  • القوباء الحلئي الشكل
  • ركود صفراوي داخل الكبد
  • الاندفاع التأتبي للحمل

الطفح الجلدي شائع لدى المرأة الحامل، قد يتم الشفاء منه بعد الولادة، ولكن من المستحسن استشارة الطبيب لتشخيصهِ ومعالجتهِ. في ما يلي بعض العلاجات والطرق للتعامل مع الطفح الجلدي خلال الحمل.

علاج الطفح الجلدي

تُعالج معظم حالات الطفح الجلدي لدى المرأة الحامل باعتماد الطرق الآتية:

  • قد يُنصح بوضع المرطّبات التي ترطّب الجلد وتمنع التشقق والجفاف.
  • اعتماد العلاجات الطبيعيّة التي تخفّف من الطفح الجلدي.
  • العلاج الموضعي بالكورتيكوستيرود.
  • استخدام مضادات الهيستامين مثل الكلوفينامين لتخفيف الطفح الجلدي والحكة.
  • استخدام بيروكسيد البنزويل في حالات مثل التهاب الجريب.

كما يمكنكِ علاج الطفح الجلدي باعتماد طرق منزليّة من شأنها تخفيف الطفح الجلدي والحكة وتهدئة البشرة، إليكِ البعض منها:

  • استخدام الكمادات الباردة.
  • ارتداء أقمشة ناعمة مصنوعة من ألياف طبيعيّة مثل القطن.
  • تجنّب المنتجات التي من شأنها أن تعرّض الجلد للاحمرار مثل المستحضرات التجميلية والعطور.
  • تفادي حك الجلد.
  • الغسل بالماء البارد أو الفاتر بدلاً من الساخن.
  • استخدام منظّف لطيف على البشرة غير معطّر.

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب على المرأة الحامل أن تلجأ إلى الطبيب إذا ظهرت العوارض التالية:

  • ظهور الطفح الجلدي فجأة وانتشارهِ بسرعة
  • الانتفاخ وصعوبة التنفس
  • الألم والمعاناة من حكة شديدة

المعلومات الواردة في هذا المقال ليست كافية وحدها لتشخيص المرض/الحالة، استشيري دائماً الطبيب