فوائد فيتامين أ  vitamin a نقص فيتامين أ

أحياناً قد نصاب بأعراض غريبة لا علاقة لها بمرض معيّن، وبالتالي قد تبدأ الاحتمالات بأن ذلك يعود إلى نقص في أنواع معينة من الفيتامينات. كل فيتامين له وظائف معيّنة في الجسم، فعندما يكون هناك نقص في أي نوع من هذه الفيتامينات فقد تظهر أعراض مختلفة بحسب كل فيتامين. في هذا المقال سوف نسلّط الضوء على أعراض نقص فيتانين أ على كل من البشرة والصحة، كما سنخبركِ عن مصادره المختلفة.

فوائد فيتامين أ للشعر وطرق الحصول عليه

ما هو فيتامين أ؟

إن فيتامين أ هو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون والذي له دور مهم في جسم الإنسان، فهو يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، والحفاظ على صحة البشرة، والحفاظ على صحة القلب. يمكن أن يحدث نقص فيتامين أ جرّاء عدّة أسباب، ومنها: عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الغنيّة به، أو لسوء امتصاص الدهون في الجسم، أو المعاناة من اضطرابات في الكبد، وقد يؤدّي نقصه لضعفٍ في المناعة، وفي تكوّن الدم، كما يمكن أن يسبب الطفح الجلدي، وجفاف الملتحمة، وغيرها من الآثار المتعلقة بعدسة العين.

مصادر فيتامين أ 

يمكن الحصول على فيتامين أ من خلال مكملات غذائية أو كريمات أو زيوت مصنّعة. كما أن هناك مصادر غذائية أخرى لهذا الفيتامين من بينها المأكولات والتي تنقسم إلى قسمين: مصادر نباتية وأخرى حيوانية.

1- مصادر فيتامين أ النباتية: 

  • الجزر
  • طماطم 
  • البطاطا الحلوة 
  • البروكلي
  • الفلفل الأحمر الرومي 
  • الخضار الورقية الخضراء مثل الخس، الزعتر، السبانخ واللفت الأخضر
  • الفواكه مثل المانجو، المشمش، الخوخ، البابايا، الجريب فروت والبطيخ

2- مصادر فيتامين أ الحيوانية: 

  • الحليب وكافة مشتقاته مثل اللبنة، والجبن
  • البيض
  • الكبد 
  • زيت كبد الحوت

أعراض نقص فيتامين أ 

- أعراض نقص فيتامين أ على البشرة

1- جفاف الجلد

يمكن لنقص فيتامين أ أن يرتبط بتطور الإكزيما، التي تتمثل بتهيّج الجلد وجفافه،وغيرها من الاضطرابات الجلدية الأخرى،حيث يُعدّ هذا الفيتامين مُهماً لنمو وترميم خلايا الجلد، كما يساهم في مكافحة الالتهابات المُرتبطة بهذه الأمراض.

2- ظهور حب الشباب

 يمكن لفيتامين أ أن يساهم في تقليل ظهور حبّ الشباب أو التخفيف منها، حيث يعزز نموّ البشرة ويكافح الالتهابات، وقد ربطت دراساتٌ عديدةٌ بين نقص فيتامين أ وظهور حبّ الشباب بأنّ هناك علاقةً بين انخفاض مستويات فيتامين أ وفيتامين هـ وزيادة حدةّ ظهور حبّ الشباب. 

3- بطء التئام الجروح

يُعزز فيتامين أ تكوين الكولاجين، الذي يُعدّ مُكوناً مهمّاً لصحّة الجلد، وقد يرتبط انخفاض مستويات هذا الفيتامين بعدم التئام الجروح بعد الإصابة أو الخضوع للجراحة، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص فيتامين أ يؤدي لتغيير الخلايا البائية، وظائف الخلايا التائية كما إنتاج الأجسام المضادة خلال المرحلة الالتهابية، وإبطال تكوين الكولاجين خلال مرحلة إعادة التشكيل، حيث أظهر فيتامين أ دوراً مهماً في السيطرة على الجروح المُزمنة عند المرضى الذين يستهلكون الكورتيكوستيرويد لتخفيف الأمراض الالتهابية.  

- أعراض نقص فيتامين أ على الصحة

1- جفاف العينين

يُعدّ جفاف العين، أو عدم القدرة على إنتاج الدموع واحداً من أولى أعراض نقص فيتامين أ، أمّا في الحالات الحادة من هذا النقص فيمكن أن يؤدي نقص فيتامين أ إلى العمى الكامل أو موت القرنية، والتي تتمثل بظهور علامات تُسمى ببقع بيتو.

2- العقم ومشاكل الحمل

يمكن أن يؤدّي نقص فيتامين أ إلى العقم لدى الرجال والنساء،حيث يُعدّ فيتامين أ مهمّاً للجهاز التناسليّ الذكريّ، وتكوين الحيوانات المنويّة، كما يُعدّ فيتامين أ أحد العناصر الغذائية التي تؤثر كمضادات للأكسدة في الجسم.   

3- تأخّر النمو 

يمكن لنقص فيتامين أ عند الأطفال أن يسبب نقص النمو، حيث يُعدّ فيتامين أ ضروريّاً للنموّ السليم في جسم الإنسان.

3- التهابات الحلق والصدر

يمكن أن يؤدّي نقص فيتامين أ إلى العديد من المشاكل الصحية لتأثيره في مجموعة واسعة من وظائف الجسم، منها: ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى، وخاصة في الحلق، والصدر، والبطن. 

ما هو علاج نقص فيتامين أ؟

  1. تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ تحت إشراف الطبيب.
  2. تناول أنواع معينة من الأطعمة مثل: الجبن بأنواعه وصفار البيض، الخضروات كالسبانخ، البطاطا، الجزر، والكرنب، تناول الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة.

مَن هم الأشخاص الأكثر عرضة لنقص الفيتامين أ؟

  1. الأطفال: يؤدي نقص فيتامين أ لديهم إلى ضعف البصر الشديد والعمى، ويزيد بشكل كبير من خطر إصابتهم بأمراض خطيرة، وقد يؤدي للموت مع الإصابة بالعدوى الشائعة في مرحلة الطفولة، مثل: أمراض الإسهال، والحصبة.
  2. المرأة الحامل: يحدث نقص فيتامين أ عند الحامل خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل وذلك عندما ترتفع الحاجة له بأعلى مستوياته من قِبل الجنين والأم، ويرتبط نقص فيتامين أ عند الأم بارتفاع معدل العمى الليلي خلال هذه الفترة. 
  3. مرضى التليّف الكيسي: يعاني معظم المصابين بالتليف الكيسي من قصور في البنكرياس، مما يزيد من خطر الإصابة بنقص فيتامين أ بسبب صعوبة امتصاص الدهون لديهم.