تترأس أخبار نتائج الإنتخابات الأميركية النصفية العناوين الرئيسية من حول العالم خاصةً بعد غزوة النساء من مختلف الخلفيات والجنسيات، للكونغرس الأميركي. هذه الخطوة ما هي إلا عيّنة عن مقدرة المرأة وعزيمتها، ومثال أنها وبإرادتها قادرة على إلغاء القيود، تجاوز الصعوبات وتغيير المفاهيم التي من شأنها إسكات صوت النساء من حول العالم.
7 سيدات شكّل فوزهن في الكونغرس البارحة بصمة تاريخية لما فيه من إنجاز أوّلي من نوعه. غزوة نسائية حرّكت مشاعر الفخر والعنفوان في روح كل سيّدة. كل واحدة من تلك النساء عاشت حكاية مع الماضي جعلتها اليوم صاحبة لقب ليس فقط سياسيّ بل تاريخي أيضاً. ألقاب ارتكزت على أولى امرأة مسلمة في الكونغرس، أول امرأة محجبة، أصغر امرأة في الكونغرس وغيرها. من هنّ تلك السيدات؟ الجواب في السطور أدناه.

رشيدة طليب

هي من أصول فلسطينية، ولدت في أميركا وتحديداً في مدينة ديترويت. درست المحاماة ودخلت المعترك السياسي عام 2008. عندها تمكنت من الفوز بمقعد في مجلس النواب في ولاية ميشيجان، لتصبحRashida Tlaib  أول امرأة مسلمة تخدم في المجلس التشريعي في ميشيجان والثانية في الولايات المتحدة. وهي اليوم تفوز بالإنتخابات في مدينة ديترويت لتكون أول امرأة عربية تدخل الكونغرس.

إلهان عمر 

هي من أصول صومالية، فرّت برفقة أهلها إلى الولايات المتحدة منذ حوالي 28 سنة هرباً من الحرب الأهلية في الصومال واستقروا في ولاية مينيسوتا. وها هي اليوم إلهان عمر البالغة من العمر 36 عام، تدخل التاريخ بكونها أول امرأة محجبة وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس الأميركي.

قبل عامين أصبحت إلهان عمر أول أميركية من أصل صومالي تفوز بمقعد في مجلس تشريعي لولاية مينيسوتا، وحملت راية العديد من الحقوق من بينها التعليم المجاني في الجامعات، التأمين الصحي للجميع، ورفع الحد الأدنى للأجور. وحالياً اختريت إلهان عمر من قبل الناخبين لتمثل الولاية نفسها في الكونغرس الأميركي.

دونا شلالا

هي من أصول لبنانية، ولدت في ولاية أوهايو. عملت طوال حياتها في خدمة المجتمع، وأصبحت وزيرة للصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة عام 1993 حتى عام 2001. من بعدها، شغلت Donna Shalala منصب رئاسة جامعة ميامي حتى عام 2015. أما الآن فهي واحدة من أعضاء الكونغرس الأميركي لتمثل ولاية فلوريدا.

Alexandria Ocasio Cortez

هي من أصول بورتوريكية، بالغة من العمر 29 عام. بفوزها في الكونغرس الأميركي، تكون الكسندريا اوكاسيو كورتيز أصغر نائب عن إحدى دوائر نيويورك.  لطالما كانت الفائزة ناشطة سياسياً رغم صغر سنها واستطاعت تحقيق انجاز كبير بدخولها الكونغرس مبكراً.

Abby Finkenauer

لم تكن Alexandria Ocasio Cortez الشابة الوحيدة الأصغر سناً والتي تفوز في الكونغرس الأميركي، بل رافقتها آبي فنكيناور البالغة من العمر أيضاً 29 عام. دخلتAbby Finkenauer المعترك السياسي ولطالما دافعت عن الحقوق الإجتماعية والإنسانية كما أنها تعمل على إلغاء قروض الطلاب كونها عانت من هذه المشكلة.

Sharice Davids

لم تخلو الإنتخابات الأميركية من المفاجآت وهذه المرّة مع فوز مرشحة من أصول أميركية أصلية وهي شاريس دافيدز البالغة من العمر 38 عام. عملت في مجال المحاماة كما أنها مارست هواية الفنون القتالية. بعد مشوار طويل في السياسة، أصبحت اليوم نائب عن المقاطعة الثالثة بولاية كانساس.

Deb Haaland

امرأة أخرى من الأميركيين الأصليين استطاعت دخول الكونغرس الأميركي وهي ديب هالاند لتصبح اليوم ممثلة ولاية  نيومكسيكو الجنوبية. هي ناشطة اجتماعية معروفة في منطقتها ولطالما دعمت الأميركيين الأصليين للمشاركة في الإنتخابات، كما عرفت بأنها صوتاً صريحاً يمثل النساء.


اقرئي أيضاً:  لبنى العليان واضواء العريفي: إمرأتان سعوديتان تتولّيان منصبين مهمّين في المملكة العربية السعودية

وئام الدخيل: أول إعلامية سعودية تقدّم النشرة الإخبارية على قناة "السعودية"