فيتامين - الفيتامينات - الأعراض - الإفراط

فرط الفيتامين أ هو حالة تحدث عندما يكون لدى الشخص الكثير من هذا الفيتامين في الجسم. يمكن أن يحدث هذا الأمر إذا تناول الشخص الكثير من المكملات الغذائية أو إستخدم كريمات معينة لعلاج حب الشباب على مدى فترة طويلة. تشمل أعراض فرط الفيتامين أ مشاكل في الرؤية وتغيرات في الجلد وآلام في العظام. قد تؤدي الحالات المزمنة لفرط الفيتامين أ إلى تلف الكبد أو الضغط على الدماغ. من هنا، سنقدّم لكِ في ما يلي كل مت عليكِ معرفته عن فرط الفيتامين أ Vitamin A في الجسم.

ما هي أعراض زيادة نسبة فيتامين أ في الجسم؟

زيادة نسبة الفيتامين أ في الجسم، لها مجموعة متنوعة من الأعراض المحتملة التي قد تختلف اعتماداً على ما إذا كانت الحالة حادة أو مزمنة. كلا النوعين الحاد والمزمن من فرط الفيتامين أ يسببان الصداع والطفح الجلدي. كما قد يعاني الشخص المصاب بفرط الفيتامين أ الحاد من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • النعاس
  • غثيان
  • وجع بطن
  • شعور بالضغط على الدماغ
  • قرحة الفم
  • تورم العظام
  • أظافر متشققة
  • آلام العظام
  • فقدان الشهية
  • زوايا الفم المتشققة
  • رؤية ضبابية أو تغيرات أخرى في الرؤية
  • دوخة
  • حساسية تجاه أشعة الشمس
  • جفاف البشرة والحكة
  • اضطراب في الكبد والمرارة
  • تساقط شعر
  • عدوى الجهاز التنفسي

في المقابل، ما هي أعراض  نقص فيتامين أ على البشرة والصحة؟

كيفية تشخيص زيادة نسبة فيتامين أ

لإجراء التشخيص، سيجري الطبيب فحصاً جسديًا ويسأل عن أعراض الشخص. سيسأل الطبيب أيضاً عن أي فيتامينات أو أدوية يتناولها الشخص. قد يوصي أيضاً بإجراء فحص دم، والذي يمكن أن يساعدهم في تشخيص ارتفاع مستويات فيتامين أ بشكل غير طبيعي. إذا كان الشخص يعتقد أنه يعاني من جرعة زائدة من فيتامين أ، فعليه التوجّه إلى الطبيب.

كيفية علاج فرط فيتامين أ

يمكن لأي شخص في كثير من الأحيان علاج فرط الفيتامين أ عن طريق التوقف عن تناول كميات زائدة من فيتامين أ. هذا قد يعني أنه لم يعد بإمكانه تناول الفيتامينات المتعددة أو مكملات فيتامين أ. إذا لم تكن هناك مضاعفات، فعادة ما يتعافى الشخص بسرعة. إذا حدثت مضاعفات أخرى، مثل تلف الكبد أو الكلى، فسيقوم الطبيب بمعالجتها بشكل منفصل. 

ما هي الكمية الصحيحة لتناول فيتامين أ؟

  • الأعمار 1-3: 300 ميكروغرام.
  • الأعمار 4-8: 400 ميكروغرام.
  • الأعمار 9-13: 600 ميكروغرام.
  • ذكور 14 وما فوق: 900 ميكروغرام.
  • إناث 14-18: 700 ميكروغرام.
  • الإناث الحوامل 14-18: 750 ميكروغرام.
  • الإناث المرضعات 14-18: 1200 ميكروغرام.
  • الإناث من سن 19 وما فوق: 700 ميكروغرام.
  • الإناث الحوامل من سن 19 وما فوق: 770 ميكروغرام.
  • الإناث المرضعات من سن 19 وما فوق: 1300 ميكروغرام.

ما هي مصادر فيتامين أ الطبيعية؟

يعتبر فيتامين أ أحد الفيتامينات المهمة لصحة عيون الأطفال والبالغين، كما أنه يلعب دور هامًا في نمو القلب والعيون والأذنين وأطراف الجنين، وغالباً يحصل معظمنا على كفايتهم من فيتامين أ من الغذاء، لا سيما الأغذية الاتية:

  • الكبد.
  • الأسماك وزيت السمك.
  • الحليب.
  • البيض.
  • الفواكه داكنة اللون.
  • الخضار الورقية الخضراء.
  • الخضار ذات اللون البرتقالي أو الأصفر، مثل: البطاطا الحلوة، والجزر.
  • الطماطم ومنتجاتها الغذائية.
  • بعض الزيوت النباتية.
  • الأطعمة المدعمة، مثل رقائق الفطور