إنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبة

إنجي الشاذلي، إسم تناقلته الوسائل الإعلامية للتعريف عنها بأنها أوّل راقصة باليه عربية محجبة. لكن إنجازاتها تتخطى ذلك، لأنها مناضلة في سبيل تحقيق حلمها، خصوصاً أنها بدأت بالرقص في عمر الـ27.
لن تستطيعي القيام بذلك، أنتِ ضعيفة، فات الأوان... رمت الشابة المصريّة وراءها كل العوائق والأقاويل المدمّرة، وأثبتت نفسها من خلال إصرارها على الوصول للاحتراف. نعم، حقّقت حلمها وباتت ملهمة للآخرين ومشجّعة للفتايات العرب اللواتي يخفن من الإقدام على خطوة الأحلام. تعرّفي عليها أكثر في هذه المقابلة.

إنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبةإنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبة

كيف اكتشفتِ شغفكِ بالرقص؟
رقص الباليه حلم راودني منذ عمر الـ11. كنت أمارس رياضة السباحة الفنية واعتقدت أنه من الصعب البدء بالباليه، لأن الوقت قد فات. المعروف، أنه من المفضل تعلّم الباليه في سن 3 أو 5 سنوات كأقصى حدّ، لكن عندما كنت أتصفّح موقع فيسبوك، وقع أمام ناظري إعلان لأكاديمية باليه خاصة بالمبتدئين البالغين وانضممت إليها وكنت في عمر الـ27. في البداية، اعتقدت أن الحجاب سيكون عائقاً بالنسبة لي لممارسة الرقص، لكن ذلك لم يمنعني من تحقيق حلمي. قدّمت 3 عروض على المسرح، كانت تحدياً كبيراً لي، لكنني ممتنة لأني تمكنت من إثبات ذاتي والشعور بالفرح والرضى. رقص الباليه يعلّمنا الانضباط، وبفضله زادت ثقتي بنفسي.

إنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبةإنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبة

أين تجدين الإلهام؟
أعتبر الراقصات اللواتي بدأن بممارسة الرقص فن سن متأخر مصدر أساس للإلهام، بالإضافة إلى أي شخص ناجح مرّ بصعوبات، لكنه تخطّاها لتحقيق حلمه.

اختاري 3 نساء تركن بصمةً في حياتكِ.
أوّل امرأة هي أمي التي ربتني بمفردها أنا وشقيقي بعد وفاة والدي عندما كنت أبلغ من العمر 5 سنوات، كرّست كل حياتها لنا. المرأة الثانية هي مدرّبتي، وهي ناجية من مرض السرطان. كانت تعطينا صفوف رقص وكانت تقوم بجلسات علاج كيميائي في اليوم التالي. هي فعلاً امرأة حديدية! أمّا المرأة الثالثة فهي Misty Copeland أوّل راقصة باليه من أصول أفريقية تصبح مديرة مسرح الباليه الأميركي. بدأت في ممارسة الرقص عن سنّ متأخر، لأنه تمّ رفضها من قبل عدّة مدارس باليه محترفة بسبب شكل جسمها الذي اعتبر غير مناسب لهذا النوع من الرقص، لكن انظري إلى ما وصلت إليه اليوم.

إنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبةإنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبة

كيف يبدأ نهاركِ؟
فور استيقاظي، أحتسي الشاي مع الحليب، ثمّ أتناول الفطور، بعد ذلك أبدأ بتمارين Stretching، وأشاهد مقاطع فيديو عن الباليه وعن حوارات محفّزة. أمّا عند الظهيرة، فأتوجّه لحضور صفوف الرقص.

هل شكّكتِ يوماً بقدراتكِ؟ كيف تتخطّين لحظات مماثلة؟
رقص الباليه ليس سهلاً على الإطلاق، وأحياناً أفقد الأمل في تطبيق التقنيات الصعبة، فأسمع صوتاً في داخلي يقول إنني غير قادرة على إتمامها، لأنها صعبة عليّ. لكن حين أنظر إلى ما تمكّنت من إنجازه خلال السنوات الخمس الأخيرة، أجد أنني حقّقت الكثير وتجاوزت العديد من التحديات، لذا أنهض من جديد، لأني قادرة على فعل ذلك!

ما النصيحة التي تقدّمينها لكل شخص يريد تحقيق حلمه كما فعلتِ؟
أتمنى على كل شخص ألّا يستمع إلى الأشخاص السلبيين المحيطين به الذين يقولون لا يمكنك تحقيق ذلك، لأن كل واحد منّا يملك القدرة على تحقيق ما يتمناه. العمر هو مجرّد رقم، لذا لم يفت الأوان بعد لتحقيق أي حلم، أرجوك إبدأ الآن.

إنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبةإنجي الشاذلي راقصة باليه عربية محجبة


إقرئي أيضاً: مقابلة خاصة مع الكاتب Chaker Khazaal: ستحكم النساء وسيصبح العالم أفضل بكثير
مقابلة خاصة مع روان مكي... كيف جمعت بين الإستدامة البيئية وتصميم الأزياء؟