رجيم الحليب هو واحد من الحميات الغذائية المتّبعة من أجل خسارة الوزن وللتخلّص من الدهون المتراكمة في الجسم بأسرع وقت ممكن. يحتوي الحليب على نسبة عالية من الكالسيوم، مما يساعد على تقليل الدهون في الجسم، ومن المعروف أن الحليب لا يحرق الدهون ولكن أهم جزء في هذا النظام الغذائي هو أنه يقلل بشكل كبير من السعرات الحرارية الخاصة بك وبالتالي يقلل من الوزن. كما أن شرب الحليب يجعلك تشعر بالشبع والامتلاء. تعرّفي على كل التقاصيل المتعلقة برجيم الحليب، ولكن انتبهي قبل اتباع أي رجيم ونظام غذائي يتعلق بخسارة الوزن، من الضروري استشاري الطبيب أو اختصاصي التغذية للتأكد من مدى صحة الدايت وملائمته لجسمك.

كل ما عليكِ معرفته عن الرجيم الكوري

ما هو دور الحليب في خسارة الوزن؟

تناول الحليب منزوع الدسم يمنح شعوراً بالشبع وامتلاء بالمعدة، ممّا يُقلّل من حاجة الشخص للطعام، وبالتالي يساعد على إنقاص الوزن خلال وقت قياسيّ. قد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الحليب بشكل مستمرّ أقلّ عرضةً للسمنة من غيرهم، بما في ذلك الأطفال منهم، وذلك كونه يحتوي على كميّة قليلة من الدهون، على عكسِ الحليب كامل الدسم.

طريقة اتّباع رجيم الحليب من أجل خسارة الوزن

- الاسبوع الاول اتّباع رجيم الحليب

  • تناولي كوب من الحليب خالي الدسم 4 مرات في اليوم. 
  • اتبعي نظاماً غذائياً صحياً من خلال اضافة إلى وجباتك اليومية الحبوب الكاملة، الأسماك مثل السلمون والتونا، والخضراوات. 
  • تجنّبي اللحوم الحمراء.

- الأسبوع الثاني من اتّباع رجيم الحليب

  • تناولي 3 اكواب من الحليب خالي الدسم، 3 مرات في اليوم. 
  • اشربي في هذا الاسبوع كوب من الشاي الأخضر وكوب من حساء الدجاج الساخن في المساء. 
  • تناولي المكسرات والأطعمة الغنية بالبروتين والحبوب.

- الأسبوع الثالث من اتّباع رجيم الحليب

  • تناولي 3 اكواب من الحليب خالي الدسم مع القليل من الكركم 3 مرات في اليوم. 
  • في هذا الأسبوع، يمكنك تناول الدجاج، الحبوب والخضراوات المشوية.

- الأسبوع الرابع من اتّباع رجيم الحليب

  • في الأسبوع الأخير من رجيم الحليب، التزمي بكوبين من الحليب خالي الدسم في اليوم. 
  • تناولي اطعمة غنية بالالياف والخضراوات والسلمون وحبوب الشوفان والفواكه.

ما هي فوائد الحليب العامة؟

  • يحتوي الحليب سواء المنزوع أو كامل الدسم على نسبةٍ عالية من الكالسيوم الضروريّ لصحّة العظام والعضلات وكذلك الأسنان، والذي يقي وجوده بكميّات مناسبة من هشاشة العظام، ومشاكل نقص النموّ والكساح وغيرها.
  • يحتوي على نسبةٍ عالية من البروتين الذي يضمنُ النموّ المتكامل للجسم.
  • يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والفسفور المفيديْن لمدّ الجسم بالطاقة اللازمة.
  • يحتوي على فيتامين د المفيد لتقويةِ الجهاز المناعي ضدّ الفايروسات والعدوات الجرثوميّة.
  • يمدّ الجسم بكميّة مناسبة من فيتامين ب12، والذي يعدّ من الفيتامينات الأساسيّة لتوازن الجسم، ولصحّة وقوّة الوظائف العقليّة والدماغيّة، بما في ذلك قوّة الذاكرة، وحدّة الذكاء، والفَهم، والاستيعاب.
  • مفيدٌ جداً لصّحة الجلد والبشرة، حيث يساعدُ على تبييضها ومنحها الحيويّة والشباب، كونُه غنيّاً بفيتامين أ.
  • يحافظ على رطوبة ونعومة الجلد، ويعالجُ مشاكل الشعر المختلفة، على رأسِها ضعف البصيلْات والجذور المسبّب للتساقط.
  • يساعد على الاسترخاء ويمنح شعوراً بالدفء والراحة، خاصّة في حال تمّ تناوله قبل النوم. يُعالج مشكلة الحموضة