خسارة الوزناتّباع حمية غذائيّة صحيّة وممارسة التمارين الرياضيّة تساهم حتماً في خسارة الوزن، لكنّ إلى جانب هذه الطرق، فإنّ مكوّنات طبيعيّة معيّنة تحمل العديد من الفوائد على الرشاقة وتجعلكِ بالتالي تخسرين بعض الكيلوغرامات. الحمضيات مثلاً، تحتوي على الفيتامين C الذي يساعد على حرق الدهون وإخراجها من الجسم بطريقة أسرع. إضافةً إلى أنّها تساعد الجسم في التخلّص من السموم لذا تلعب دوراً مهمّاً في عمليّة خسارة الوزن.

من الحمضيّات نذكر الليمون والليم أي الليمون الأخضر الصغير غير الناضج، في هذا المقال سوف نكشف لكِ عن الفرق بين فوائد هاتين الثمرتين في خسارة الوزن. تابعي القراءة واكتشفي أيّهما أفضل للتخسيس. 

الفرق بين الليم والليمون؟


الليم أو الـLime يتراوح لونها بين الأخضر والأصفر ويصل قطرها من 3 إلى 6 سنتيمترات. أمّا الليمون، فالثمرة هي بيضويّة الشكل وصفراء اللون. بين الثمرتين، الليمون هي أكبر حجماً من الليم لذلك يحتوي الليمون على حامض الستريك بنسبة أعلى من الليم، الأمر الذي يجعل من مذاقه أكثر حمضيّة.

الفرق بين الليم والليمون في خسارة الوزن؟

يحتوي كلّ من الليم والليمون على الفيتامين C وحامض الستريك اللذين يسرّعان عمليّة الأيض. كذلك، الثمرتان تساهمان في حرق الدهون المتراكمة، تحرير الجسم من السموم، مكافحة الجوع وتقليص الرغبة الشديدة في تناول الطعام وذلك بفضل احتوائهما على ألياف الـPectin. خطوات تساهم في خسارة الوزن من دون شكّ. بالرغم من فوائد كلّ من الليم والليمون لخسارة الوزن، إلّا أنّ الليمون يحتوي على نسبة أكبر من حامض الستريك والفيتامين C لذا يعمل بشكلٍ أفضل في عمليّة خسارة الوزن. 

كيفيّة تناول الليم والليمون لخسارة الوزن؟

  • تناولي مياه الليمون عند الصباح لخسارة الوزن وحرق الدهون، ستلاحظين من دون شكّ النتائج المرضية. يمكنكِ إضافة مكوّنات أخرى مع مياه الليمون، اضغطي هنا وهنا للمزيد من التفاصيل.
  • أمّا بالنسبة إلى الليم لخسارة الوزن، فاملئي كوب من المياه وأضيفي حامض الليم إليها. ستتمتّعين بمذاق لذيذ كما ستحصلين على فوائد فيما يتعلّق بخسارة الوزن.