يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الإنسان، وليس غريباً انه أطلق عليه لقب اسم فيتامين الشمس نظراً لأنه المادة الغذائية الوحيدة التي ينتجها الجسم عند تعرضه لأشعة الشمس، ولأهميته الكبيرة في تقوية بنية الجسم، وجهاز المناعة وتحسين الحالة النفسية والمزاجية للشخص.

ينتمي فيتامين د الى فئة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويحتاج الجسم كمية محددة منه يومياً كباقي أنواع الفيتامين. لذلك، فإن أي نقص من هذا الفيتامين يسبّب العديد من المشاكل الصحية.

  • نقص فيتامين د

ما هي اعراض نقص فيتامين د؟ سؤال تطرحه الكثيرات خصوصاً أن هذا الفيتامين يلعب دوراً مهماً في عدد كبير من العمليات الحيوية في الجسم، ويشكّل نقصه خطراً كبيراً على صحة الإنسان.  تعرّفي في ما يلي على علامات نقص فيتامين د في الجسم.

اعراض نقص فيتامين د التي تظهر على جسم الإنسان:
- تساقط الشعر: يرتبط نقص فيتامين د بضعف وتساقط الشعر، حيث يعمل هذا الفيتامين على تنظيم سرعة الجينات التي تقوّي نمو بصيلات الشعر بشكل طبيعي مما يمنع تساقطه .
- هشاشة العظام: تعتمد أجسامنا علىفيتامين د في امتصاص الكالسيوم ونمو العظامالتي تظل قوية على مدار حياتنا.
- سهولة الإصابة بالأمراض: يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين عند نقص فيتامين د في الجسم، حيث أن فيتامين د يكون مسؤولاً عن إمتصاص الخلايا العضلية المختلفة في الجسم، وتتأثر هذه الخلايا عندما لا يتوفر امتصاص فيتامين د. كما أن نقص فيتامين د يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري.
- الإصابة بالعدوى: أحد أهم أدوار فيتامين د هو الحفاظ على نظام المناعة قوياً حتى تتمكن من محاربة الفيروسات والبكتيريا المسببة للمرض. لذلك، نقص فيتامين د قد يكون عاملاً في الإصابة بأمراض نزلات البرد والإنفلونزا.
- الإكتئاب: يرتبط الاكتئاب بانخفاض مستويات فيتامين د، وهو ما جعل العديد من الأطباء يمنحون مرضاهم أدوية لعلاج الإكتئاب مصحوبة بمكملات فيتامين د لتخفيف المرض في أقرب وقت ممكن.
- التعب والارهاق: التعب المفرط والإرهاق قد يكون إشارة لنقص فيتامين د. كما يلاحظ نقص فيتامين د في عدم القدرة على بذل أي مجهود والإحساس بالنعاس الدائم.

علاج نقص فيتامين د
يعاني أكثر من مليار شخص في العالم من نقص فيتامين د أو عدم كفايته. من أسباب ارتفاع نقص هذا الفيتامين، كثرة استعمال واقيات الشمس والتي نستخدمها عادة لتجنّب تضرّر الجلد من التعرض للشمس. بالإضافة إلى عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس بسبب نمط حياتنا الحديث والسريع.
على الرغم من وفرة أشعة الشمس في منطقتنا العربية على مدار السنة تقريباً، إلا أن دراسات عديدة تشير الى المنطقة تسجّل من أعلى النسب في نقص فيتامين د في العالم.

- علاج نقص فيتامين د بالمكملات الغذائية:
يوصى لعلاج نقص فيتامين د، التعرض لأشعة الشمس لمدة 10 دقائق يومياً. ينصح الأشخاص ذوي البشرة السمراء التعرض لفترة أطول من غيرهم لأن امتصاص بشرتهم للشمس يكون بطيئاً، كما يجب التخفيف من وضع المستحضرات الواقية من الشمس لأنها تعرقل عملية امتصاص الفيتامين.
يمكن لمعظم الناس الحصول على كمية فيتامين د التي يحتاجونها من خلال أشعة الشمس في الأشهر المشمسة ومن خلال اتباع نظام غذائي متوازن. أما في حال عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين د من أشعة الشمس، يمكن أخذ مكملاً يومياً يحتوي على 10 مليغرام من فيتامين د طوال العام، ولكن طبعاً تحت إشراف طبي!

- علاج نقص فيتامين د بالأطعمة:
مصادر فيتامين د الغذائية: الحليب، سمك السالمون، صفار البيض، الجبن، التونة المعلبة، السردين المعلب، المحار، الفطر وزيت كبد السمك.

  • نقص فيتامين د عند الأطفال
    يحتاج الأطفال حتى عامهم الأول إلى 8.5 حتى 10 ميكروجرام من فيتامين د يومياً أو 400 وحدة دولية، فيما تصل الكمية الموصى بها من فيتامين د من عمر سنة الى 70 سنة الى 600 وحدة دولية.
    نقص فيتامين د يترك أعراضاً عند الأطفال وعند حديثي الولادة كما عند الكبار. نقص فيتامين د عند الأطفال يسبّب نقص عنصر الكالسيوم في العظام لأنه مسؤول عن امتصاص الكالسيوم في الجسم، فيتسبب بكثير من الأعراض والأمراض عند الأطفال منها تقوّس الأقدام، تأخّر تكوّن الأسنان، عيوب في بنية الأسنان وتجاويف في الأسنان، انحناء في العمود الفقري، تشوّهات في الحوض وغيرها...
    علاج نقص فيتامين د عند الأطفال يكون من خلال الحرص على جعل نظام الطفل الغذائي يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين د، بالإضافة الى تعرّض الطفل الكافي لأشعة الشمس.


إقرئي أيضاً: تعرّفي على اعراض زيادة فيتامين ب 12 كي تتجنّبيها لاحقاً!
اعراض نقص الفيتامينات تكشف مشاكلك الصحية!