خلال جائحة كورونا، لا يجب أن يكون الخوف سبباً يمنعك من المحافظة على الرشاقة وممارسة الرياضة بحركات سهلة في المنزل، من دون الحاجة للذهاب إلى النادي الرياضي. من هنا، قرّرت أن أخوض هذا التحدّي الذي يهدف إلى تنشيط الجسم وتحريكه، بـ10 آلاف خطوة يومياً لمدّة 5 أيام وبحركات سهلة قد تساهم أيضاً في نحت الجسم، تنحيف الجسم، حرق الدهون وتخسيس الوزن. صحيح أنها مهمّة بسيطة إلّا أن القيام بها يومياً قد يكون الخطوة الأولى في الحصول على جسم نشيط في العام الجديد! فما رأيك بتجربة هذا التحدي معي؟ شاهدي الفيديو أعلاه وتابعي القراءة لكلّ التفاصيل. 

تجربتي مع المشي: تحدّي الـ10 آلاف خطوة يومياً

بعد أن ظهر أمامي هذا الفيديو عدّة مرّات على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً على يوتيوب، قررت أن أجرّب الأمر بنفسي لأرى ما إذا كانت هذه الخطوات فعلاً ستنشّط جسمي، ستساعد في شدّه وتؤدي إلى خسارة الوزن. من هنا، قمت بـ10,000 خطوة يومياً من داخل غرفة النوم، المكتب وحتى المطبخ. شاهدي الفيديو أعلاه وتابعي القراءة لتكتشفي كيف كانت التجربة.

  • في اليوم الأول فور الاستيقاظ قررت أن أقوم بالتحدي، لذا بدأت بتحريك قدمي في مكاني، ثم شعرت بالملل لذا مشيت قليلاً. هذا التحدي يتطلّب ساعة أو أكثر قليلاً بحسب سرعة تحريك القدمين. 
  • في اليوم الثاني، شعرت أن عضلات جسمي متعبة ومشنجة لكن ما إن بدأت بالخطوات شعرت بالارتياح. 
  • في اليوم الثالث، بدأت أعتاد على هذا التحدي وأصبح أسهل. 
  • في اليوم الرابع، قررت أن أقوم بـ10,000 خطوة في مكاتب "جمالكِ" ونجحت في هذا الأمر. 
  • في اليوم الخامس والأخير، قمت بهذا التحدي في مكاتب "جمالكِ" أيضاً وأثناء العمل.

نتيجة تجربتي مع المشي 10 آلاف خطوة يومياً لمدّة 5 أيام

  • في اليوم الأول، لم يكن هناك نتائج ظاهرة بل شعرت بالتعب. 
  • في اليوم الثاني، بدأت أشعر بالنشاط أكثر فأكثر، وبدأ جسمي يعتاد على هذا التحدي لذا كنت أستمتع أكثر فأكثر مع مرور الأيام. 
  • في اليوم الثالث، شعرت بأن تشنجات المعدة خفّت كثيراً وبدأت أشعر بالارتياح جسدياً وصحياً. 
  • اليوم الرابع كان نهار النشاط والطاقة. شعرت بأنه لدي طاقة كبيرة، كما أنني كنت سعيدة وتغيّر مزاجي جداً. 
  • في اليوم الخامس والأخير، صعدت على الميزان والنتيجة كانت خسارة ½ كيلوغرام من وزني. هذا الأمر متوقّع كون الفترة الزمنية لهذا التحدي قصيرة جداً، كما أنني شعرت بالنشاط والطاقة طيلة اليوم.

فوائد المشي يومياً 

  • المشي يساهم في تقليل الوزن، من خلال حرق السعرات الحرارية والتخلّص من الدهون المتراكمة في البطن والأرداف بشكل خاصّ. 
  • المشي يومياً يحسّن عملية الهضم.
  • يساعد في التخلّص من الترهّلات وشدّ عضلات الجسم.
  • ممارسة المشي يومياً يحافظ على صحة العظام وقوّتها ويحارب آلام المفاصل.
  • يحافظ على استقامة الظهر ويقلّل من احتمال انحنائه مع التقدّم في السنّ.
  • المشي يحافظ على صحّة الجهاز التنفسي بشكل عام ويحسّن توزيع الأوكسيجين في كلّ الجسم.
  • يساعد في توزيع الدم في مختلف أنحاء الجسم.
  • المشي يعمل على حماية القلب من الأمراض التي قد تصيبه.
  • اللجوء إلى رياضة المشي تساعد في خفض نسبة الكوليسترول المضرّ في الدم.
  • يقي الجسم من الإصابة بالسرطان، وتحديداً سرطان القولون وسرطان الثدي إذ يساهم في التقليل من هرمون الإستروجين الذي تسبّبه الدهون في الجسم.
  • يقلّل من نسبة التوتر والقلق، فهو يساعد على إفراز مادة الإندروفين التي تعطي الإحساس بالسعادة.
  • المشي قبل النوم يساعد على استرخاء الجسم والنوم بهدوء وعمق إذ يساهم في تهدئة الأعصاب وتقليل الضغط النفسي اليومي.
  • ممارسة رياضة المشي تساهم في تحسين وظائف الدماغ وتنشيط الذاكرة، وبالتالي حماية الدماغ من الإصابة بالألزهايمر.